الآثار اليمنية بين مطرقة الحرب وسندان النهب والسرقة

 شهد اليمن عبر تاريخه العديد من الحروب والصراعات المسلحة التي دفعت الآثار ثمنًا بالغًا لها من النهب والتهريب، ومع دخول اليمن في حرب لا يعلم أحد متى تنتهي، تعرضت العديد من مواقعه الأثرية لدمار كبير.

 تأتي قيمة اليمن التاريخية من أنه أرض ازدهرت عليها حضارات مختلفة، امتدت لأربعة آلاف عام، وبها شواهد وآثار على الحقب المختلفة التي مرت على أرضه منها السدود والقصور والمعابد والأسوار والتماثيل والمساجد والقلاع والحصون وغيرها.

 ومن أشهر الممالك اليمنية القديمة مملكة سبأ في مأرب، ومملكة معين في الجوف، وقتبان في بيحان، وأوسان في مرخة، وحضرموت في شبوة.

بقلم ـ إلهام محمد علي