الإمارات تنتهك تراث سقطرى وسط دعوات لتدخل اليونسكو لوقف عبث أبو ظبي

قالت اللجنة الوطنية اليمنية للتربية والثقافة والعلوم، إنها تتابع عن كثب ما تشهده جزيرة سقطرى اليمنية من تجاوزات بحق التراث الطبيعي، موضحة أن اللجنة تعمل على إعداد تقرير يوثق الانتهاكات من أجل رفعه إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).

وأعرب أمين عام اللجنة، الدكتور أحمد الرباعي، في تصريح لصحيفة “القدس العربي” عن القلق مما تقوم به دولة الإمارات في الجزيرة المسجلة ضمن قائمة التراث الطبيعي العالمي.

وأكد أن “اللجنة اليمنية ستعمل كل ما في وسعها مع الجهات المعنية من أجل توثيق وإظهار وكشف التجاوزات بما يؤدي للمحافظة على الجزيرة وطبيعتها وأشجارها ومعاقبة مرتكبي المخالفات”.

وطالب الرباعي “المنظمة الدولية لليونسكو ومنظمات الأمم المتحدة بالقيام بدورها الإنساني في تفعيل الإجراءات اللازمة باتجاه وضع حد للتجاوزات والعمل على صون طبيعة وأشجار وتراث سقطرى اليمنية”.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «يونسكو» أعلنت في عام 2008 ضم جزيرة سقطرى كبرى الجزر اليمنية والعربية، إلى قائمة التراث الطبيعي الإنساني العالمي وقائمة المحميات الطبيعية العالمية.

تعليقات فيسبوك