عدن: بن بريك المجلس الانتقالي حمى المتظاهرين من اعتداءات حكومة بن دغر

التقى رئيس «الجمعية الوطنية» التابعة لـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» أحمد سعيد بن بريك، اليوم الإثنين، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، ألكساندر فيت.

وناقش الطرفان الخدمات التي يقدمها الصليب الأحمر في الجانب الصحي، والأحداث الأخيرة التي شهدتها عدن، على إثر المواجهات بين قوات «الإنتقالي» المدعوم من الإمارات، والحرس الرئاسي.

وقال بن بريك، إن قوات «الإنتقالي» اضطرت للدفاع عن المتظاهرين ضد «فساد» حكومة أحمد عبيد بن دغر، بعد تعرّضهم لاعتداءات ومحاولة منعهم من التعبير عن رأيهم.

واتهم بن بريك قوات الحرس الرئاسي بأنها هي التي بادرت باستفزاز «المجلس الانتقالي» بمحاولتها قطع الطرقات وإطلاق الرصاص الحي على المواطنين، ما دفع قوات الأمن بقيادة اللواء شلال و«الحزام الأمني» وقوات «المقاومة الجنوبية» للتدخل.

وحرص بن بريك، خلال اللقاء، على تقديم شرح مفصل لمرحلة إعلان «المجلس الانتقالي» تأسيس «الجمعية الوطنية» التي تكونت من 303 أعضاء، وكذلك إنشاء مراكز ودوائر وقيادات المجالس المحلية في جميع المحافظات والمديريات الجنوبية.

(العربي)

تعليقات فيسبوك