الأمم المتحدة تؤكد أن الوضع في اليمن يتدهور بسرعة

الصباح اليمني_متابعات|

أكدت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن لليز جراندي أن الوضع الإنساني تدهور بسرعة منذ انهيار محادثات رعتها المنظمة الدولية وتجدد القتال في مدينة الحديدة الساحلية حيث يواجه مئات الآلاف من السكان مصيرا مجهولا.

وبحسب بيان الأمم المتحدة فقد”تدهور الوضع بشدة في الأيام القليلة الماضية. تشعر الأسر بالرعب من القصف والضربات الجوية”.

وأشار البيان إلى  أن طائرات التحالف استهدفت مطاحن البحر الأحمر التي تحوي حاليا 45ألف طن متري من الغذاء وهو ما يكفي لإطعام 3.5 مليون نسمة لمدة شهر.مؤكدة أنه إذا دمرت المطاحن أو تعطل عمليها ستكون التكلفة البشرية فادحة.

وهذا كانت الأمم المتحدة قد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية القتلى من المدنيين سقطوا سبب الضربات الجوية لطائرات التحالف.

يذكر أن التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات يشن حرباً على اليمن منذ 2015 وأدى ذلك لمقتل أو جرح ما يزيد عن 28مدني إضافة إلى الأزمة الإنسانية في العالم إذ يحتاج 22 مليون شخص، أي 75 % من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين سيحصلون على وجبتهم القادمة.