اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول

الصباح اليمني : 

اختفى الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي منذ عدة ساعات بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في إسطنبول الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، لإجراء معاملات عائلية فيما لا يعرف مصيره حتى الآن.

ونقل موقع  عربي 21عن خطيبة خاشقجي السيدة خديجة أن الإعلامي السعودي خاشقجي دخل إلى مبنى القنصلية في الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن.

وأضافت السيدة خديجة أن موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها منذ ساعات.

وتواصلت السيدة مع الجهات الأمنية التركية من أمام مبنى القنصلية، ولم تصلها أية معلومات حول اختفائه حتى الآن.

وأعاد حساب مجتهد المعروف بمعارضته للسلطات السعودية نشر خبر اختفاء خاشقجي

وكان خاشقجي راجع قبل أسبوع قنصلية الرياض في إسطنبول لإجراء معاملات عائلية فيها، ولكن موظفي القنصلية طلبوا منه العودة بعد أيام لإتمام الإجراءات المتعلقة بمعاملاته لأسباب بيروقراطية، وهو ما حصل اليوم بالفعل قبل «اختفائه».

ونشرت قناة الجزيرة أن السلطات التركية فتحت تحقيقاً في القصة.

وفي حال صحة هذه الخبر فمن المتوقع أن يتسبب هذا الأمر في أزمة دبلوماسية كبيرة بين السعودية وتركيا، بسبب مخالفة الرياض للأعراف الدبلوماسية.

وغادر خاشقجي المملكة قبل نحو عام إلى الولايات المتحدة الأميركية، بعد حملة اعتقالات طالت كتاباً ومفكرين سعوديين، من بينهم الداعية سلمان العودة والدكتور علي العمري.

تعليقات فيسبوك