أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

ضابط سوداني يسخط من انسحابات أبناء الصبيحة فيدهسهم بعربته

الصباح اليمني |خاص|

في حادثة غريبة جدا أكدت مصادر عسكرية   بأن ضابطا سودانيا أقدم يوم أمس السبت في تمام الساعة الرابعة عصرا علی دهس أربعة مقاتلين من أبناء الصبيحة في جبهة المخا بالعربة وذلك بسبب انسحابهم من الجبهة ومن ضمنهم عبدالحكيم العطوي الصبيحي وهم الان متواجدون في مستشفى الوالي في عدن وحالاتهم حرجة ..

هذه الحادثة أثارت حالة من السخط في أوساط المقاتلين اليمنيين مما أثار حالة من الفوضى العارمة على طول جبهة المخا ، وذكرت المصادر أن عناصر الجيش الوطني اليمني والمقاومة عازمون على تصحيح الأوضاع المتردية في صفوفهم بسبب انتهاكات المقاتلين الأجانب والذين كما عبر الجنود اليمنيين لم يأتوا لمساعدة اليمنيين للقضاء على الإنقلابيين ، وإنما جاءوا لتنفيذ أجندات البلدان التي استقدمتهم .

الجدير ذكره أن الكثير من الجنود والقبائل يقومون بعمليات انسحاب عشوائي من الجبهات نكاية بالأطراف الخارجية التي تعتبر اللاعب الأهم في الشأن اليمني الجنوبي لا سيما بعد أن أطاح هادي بمحافظ عدن الزبيدي والذي ولاءه كان مطلقا للإماراتيين. الأمر الذي زاد من تمركز قوات تحالف صنعاء وسيطرتها على مناطق واسعة في تلك الجبهات .

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق