مساحة حرة

السعودية لا مع “عمرو” ولا الإمارات مع “زيد”

بقلم /أحمد عمر محمد

الجنوب تحت الوصاية السعودية والإماراتية ، وهم مسؤولين مسؤولية عالمية واخلاقية بل حتى دينية عن كل مايجرى في الجنوب من إهمال عسكري وإداري وخدماتي.

نعم نتفهم إن السعودية والامارات ماهم إلا أدوات تنفيذ لدول القرار العالمي وخاصة لبريطانيا (الإمارات) وأمريكا (السعودية).
نعم نتفهم الأدوار المتبادله لهم في جنوب اليمن ، كما هو عليه في مايجري في العراق ، ليبيا ، سوريا ومصر …تبادل الأدوار هذا يدعوا للتعجب والاستغراب ، فكيف لهذه الدوله تدعم الإخوان في إحدى دول الصراع وتعاديهم في دولة أخرى ، وإن تمعنت فليس عجيب ولا غريب فـ (المخرج الغربي عاوز كذا) كما يقال .

السعودية والخليج كتلة سياسية واحده ، يجمعهم مجلس التعاون الخليجي منذ عشرات السنين وبإشراف مباشر من قبل لندن وواشنطن ، ولا يقومون بأي خطوه إلا ولندن وواشنطن تعرفان عنها إن لم يكن الغرب هو من أوعز لهما القيام بذلك.
نقول هذا لبعض إخوتنا الجنوبيين الذين يتمترس كل واحد منهم خلف إحدى هذه الدول ( الإمارات والسعوديه ) معتبرا اياه معه وستدعمه هو لا غير ، نعم ستدعمك بالمال والسلاح لضرب أخيك الجنوبي ، كما هو حاصل في دول الصراع العربي العربي.
هل رأينا دولا مستقره آمنه بعد (دعم) السعودية والإمارات لجماعات مسلحه فيها ؟؟؟ طبعا لا لم نرى أي أمن واستقرار في هذه الدول رغم مرور أكثر من عشر سنوات على بداية الصراع في بعض هذه الدول ، والعراق نموذجا لذلك .

همسة حب وموده :
لا السعوديه ( مع عمرو ) ولا الإمارات ( مع زيد ) …السعوديه والامارات مع مصالحهم الوطنيه العليا المرتبطة بالغرب وتدافع عنها وستحميها ولو دعى ذلك إلى قتل الآلاف من الجنوبيين سيفعلوا

المصدر/عدن الغد

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق