أخبار اليمنالعرض في الرئيسةتقارير

خلافات تعصف بمعسكرات مأرب والنائب عبدالعزيز جباري يحذر من فساد قادة الألوية الذي أزكم الأنوف

الصباح اليمني : خاص |

أكدت مصادر موثوقة دخول محافظة مأرب في موجة من الخلافات بين المكونات التي تنضوي تحت شرعية عبد ربه منصور هادي ، <<إذ أن هذه المكونات انتقلت من صنعاء إلى الرياض بكامل موروثها السلبي في إدارة المؤسسات الحكومية والمعسكرات ، بما في ذلك المحسوبيات والاستيلاء على المقدرات والمخصصات المالية والعتاد و ما الى ذلك مما اعتادوا عليه في المناصب التي كانوا يشغلونها قبل هروبهم إلى العاصمة السعودية الرياض ، من ذلك أيضا متاجرتهم بقضايا الناس والبسطاء للوصول إلى مناصب عليا أو حصولهم على عطايا ثمينة من أولياء النعم>> .. هذا ما أكده بعض الناشطين الموالين للشرعية في بعض المواقع الإلكترونية والصحف ، حيث كشفوا بعض ما استتر عن اليمنيين ، وقالوا أن ما خفي كان أعظم ..

فهذا أحد الناشطين يكشف وجود خطة قوية يسعى من خلالها النائب البرلماني المقيم في محافظة مأرب عبدالعزيز جباري الذي طالما سمع صوته يعلو في المجلس النيابي بصنعاء داعيا الى حماية الوطن من النهب والسلب لمقدرات الدولة من قبل المتنفذين ، هاهو اليوم يلعب على نفس الوتر ولكن من منبر ما اطلق عليه إقليم سبأ ، حيث طالب قادة المعسكرات والألوية في المحافظة بمطابقة كشوفات أسماء الأفراد فيها بمن هم متواجدون فيها فعلا ما لاقى استياءا واسعا من قبل القادة  ما حدا بهم إلى نشر الشائعات في اوساط افرادهم وإلى مراكز القوى في حكومة بن دغر و الإيعاز إليهم بعدم أهلية جباري لمتابعة امور المحافظة أو حتى تصديقه ، فعلى سبيل المثال لا الحصر فقد اكد الناشطون أن قائد المنطقة الثالثة التقى الليلة بقادة الألوية والوحدات وأبلغهم بأن جباري قال أنه سيتم خصم 20% من راتب كل جندي وقابل  الجميع الخبر بالرفض لهذا القرار جملة وتفصيلا.

وذكر ناشط آخر فضل عدم ذكر اسمه أنه نشب خلاف كبير بين جباري وسلطان العرادة ادى إلى شجار لفظي بينهما وبين مرافقي جباري و أتباع العرادة حيث أكد الناشط أن جباري قال بالحرف الواحد لأحد إعلامي مأرب :لسنا جنود عند سلطان العرادة..

فما كان ممن سمعه إلا أن نقل قوله للشيخ العرادة قائلا : اتمنى من الشيخ سلطان ومن كل ابناء مارب ان يردوا عليه ونحن لسنا كذلك جنود عندك ياجباري وعند ذمار..

يذكر أن القادة العسكريين اثروا من خلال استيلائهم على الاموال  المتوفرة  جراء الغيابات وفرار افرادهم وكذلك الأسماء الوهمية التي لا وجود لهم على أرض الواقع ..

حسب ما ذكره الناشط

وكشف الاخير عن الفضيحة الكبيرة فيما يتعلق بفساد المسئول المالي في جبهة صرواح بدر الشميري واوضح الشيخ/ طارق العواضي أنه على ثقة مطلقة بفساد بدر الشميري وبانه يتحمل المسئولية اذا كان كلامة غير صحيح .حيث قال :

لماذا لم يتحدث الاخوة الناشطون والاعلاميون عن فساد بدر الشميري والذي اتضح بانه خلال اكثر من سنة ونصف يوفر شهرياً مائة وثلاثون مليون ريال يعني مايقارب اثنيين مليار ريال يمني خلال عام ونصف، وهذا في جبهة واحدة وفساد مندوب صغير ناهيكم عن الفساد بالمليارات شهرياً في الجيش الوطني، لماذا لم يتحدث الناشطون عن فضيحة المنطقة العسكرية السادسة الذي يتجاوز عدد  افراد قواتها في الكشوفات اكثر من ثلاثون الف جندي بينما الاسماء الحقيقية لاتتجاوز اربعة عشر الف جندي والنصف من هذا العدد غير متواجد والاسماء الباقية اتضح بانها وهمية ومزدوجة يعني اكثرمن ستة عشر الف جندي في المنطقة السادسة اسماء وهمية ومكررة..

 اذاً من هو القائد الذي استلم سلاح واطقم ودعم وتغذية ودعم عشرات الالاف من هذه الاسماء الوهمية  لماذا لم يتحدث هولاء الناشطون حتى مرة واحدة عن الفساد في الجيش الوطني وبيع الاسلحة ونهب الدعم بينما لايوجد هناك اي تقدم في الجبهات اطلاقاً للجيش الوطني مقابل هذا الدعم…

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق