أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

رئاسة الجمهورية : التعيين الأخير خطأ إداري

 قال مصدر مسئول بمكتب رئاسة الجمهورية ” إن ما يدور من لغط في مواقع التواصل الإجتماعي بشأن قرار تم صدوره مؤخراً كان مجرد خطأ إداري جرى تداركه بإلغاء القرار المشار إليه بعد أن تبين مخالفته للقانون والأنظمة واللوائح المراعية”.

وأضاف المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” إن المكتب وبعد اطلاعه على ما تم تداوله وما نشر في مواقع التواصل الإجتماعي بهذا الخصوص فإنه يعبر عن شكره وتقديره لكل من نبه لهذا الخطأ وأشار إلى تصحيحه”.

وأكد المصدر أن مكتب رئاسة الجمهورية كمؤسسة إدارية عليا تمثل رأس هرم الدولة سيظل دوماً يحترم ويقدر كل رأي أو وجهة نظر أو نقد بناء يسعى إلى تقويم أو تصحيح أي خطأ أو إعوجاج مؤسسي أو إداري سواء في المكتب أو أي مرفق أو مؤسسة من مؤسسات الدولة.

وأشار إلى إن المكتب لن يتردد في الأخذ بأي نقد أو تصحيح أي تجاوز إداري أو مؤسسي طالما كان ذلك يصب في خدمة الصالح العام بعيداً عن الشخصنة الضيقة أو المكايدات السياسية أو الحزبية المقيتة.

الجدير ذكره أن قرارا صدر عن وزير الخدمة المدنية طلال عقلان بتعيين الشاب هاشم الحيفي ذو العشرين عاما مستشارا في رئاسة الجمهورية ما اثار حفيظة الشارع اليمني ، الذي ارغم الجهات العليا في الدولة إلى تدارك الأمر ، وإصلاح الخطأ المرتكب بشكل فردي من قبل وزير الخدمة المدنية .

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *