أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

مقتل شاب في خورمكسر وأقسام الشرطة والنقاط الأمنية في عدن تتحول إلى عصابات مأجورة

الصباح اليمني :عدن:خاص |

ما تزال مدينة عدن تعاني من الانفلات الامني والذي يروح ضحيته المئات من المواطنين لأسباب بسيطة ومشاكل اجتماعية ، حيث يبادرالمواطنون لأخذ حقوقهم باستخدام القوة دون الرجوع للجهات المختصة لحل الخلافات فيما بينهم ، بل أن النقاط الأمنية وأقسام الشرطة تحولت الى مراكز قوى تتحرك لمن يدفع لها أموالا للأقتصاص من الخصوم ، وما ذلك إلا نتيجة انعدام الدخل وقطع الرواتب التي يعاني اليمنيون منها في كل محافظات الجمهورية نتيجة قرار حكومة بن دغر نقل البنك المركزي من صنعاء الى عدن .
ففي مدينة عدن دارت اشتباكات عنيفة بمنطقة خورمكسر صباح الخميس بين افراد قوات الامن من جهة وشباب من المنطقة قتل على اثرها الشاب الذي يدعى -أصيل-
وفي ملابسات الاشتباكات كشف مدير عام مديرية خور مكسر عوض مشبح ان سبب المشكلة الأخيرة بخور مكسر قيام قوة أمنية باعتقال شاب على خلفية خلاف حول كفتيريا بساحل أبين ومن ثم توجيه اتهام للشاب بأنه متورط بقضايا الإرهاب بعد توجيه قوة أمنية لاعتقاله.
وأوضح مشبح ان الاعتقال سببه الخلاف بين الشاب المعتقل وشخص أخر وليس للواقعة أي صلة بقضايا الإرهاب .
وأكد “مشبح” انه تم الاتفاق على التحقيق في الاعتقالات التعسفية موضحا ان عدد من المعتقلين لايزالون يعتقلون دون ان تثبت عليهم أي تهمة.

يذكر أن شوارع خورمكسر ظلت مقفلة حتى ظهر اليوم الجمعة حيث تم فتحها بعد اتفاقات جرت بين امن عدن واهالي المنطقة .

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق