مساحة حرة

حكومة الـــ”وايرلس”

بقلم:فكري قاسم

إلى شرعية الـ80 في المائة في مقر إقامتها بالرياض، بعد السلام والتحية:

أنا أحد المواطنين اليمنيين الذين يعيشون حياتهم في مساحة الـ20% من الأراض اليمنية التي يسيطر عليها الإنقلابيون الحوثيون منذ 21 مارس 2014 وحتى هذه اللحظة. وأجلس اليوم في زاويتي المعتادة من تلك المساحة الضيقة داخل ديوان المقيل بالعاصمة صنعاء، وأنا مهموم بالديون وبالحرب وسوء ظروف المعيشة، ومساوئ الإنقلابيين المتكاثرة، ولدي ما أقوله لكم بشأن الـ80% من مساحة الأرض اليمنية التي تقول الحكومة الشرعية من مقر إقامتها في الرياض إنها استعادتها بالكامل من يد الإنقلابيين، ولكنها تفضل الإقامة والبقاء هناك في الرياض لأسباب مهمة جداً، وأغلب الظن أنها متعلقة بالـ«وايرلس»!

أيوه يا خبره، «الوايرلس» في السعودية أصلاً قوي جداً جداً ما شاء الله عليه، ويبث على نطاق واسع يغطي مساحة الـ80% من الأراض اليمنية التي استعادتها الحكومة الشرعية من الإنقلابيين الحوثيين، ولم يعد هناك شيء لاستعادة بقية الأراضي غير أن يشتحط الملك سلمان خلال الفترة القليلة القادمة انشاء الله، ويقوي بث «الوايرلس» أزيد وازيد ليصل بعون الله وجهود الرجال الأوفياء والمخلصين إلى ما تبقى من مساحة الـ20% من الأراضي اليمنية الواقعة تحت سلطة الإنقلابيين وإعادة الشرعية إلى البلد عبر الـ«واتس» والـ«فيس بوك» و«تويتر» والـ«فايبر» والـ«إيمو». هامو شيقع؟أهم شي «الوايرلس» شغال.

وبعدين هذه الأيام، ومع ثورة الإنترنت، ما فيش شي صعب أو مستحيل أبداً، والجارة الشقيقة الله يبارك بجهودها الجبارة والعظيمة معاها زلط خيرات، وتقدر من خلالها تخلي «الوايرلس» حق الشرعية يوصل اليوم قبل بكره إلى القصر الجمهوري بصنعاء، ها موشيقع؟!
والأمر مش صعب أبداً أبداً، خصوصاً وإن المساحة المتبقية بيد الحوثيين صغيرة جداً، ويمكن إعادتها إلى أحضان الشرعية بسهولة، ولو عن طريق تغريدة في «تويتر» أو عمل مشاركة «شير» إلى صفحة الشرعية على الـ«فيس بوك»، أهم شي الـ«وايرلس» يكون شغال.
لاتستهينوا بالـ«وايرلس» يا خبره. فلولا الـ«وايرلس» هذا بصراحة ما كنا نحن مواطني الـ20 % على الأقل سنعرف أبداً أن حكومتنا الشرعية من مقر إقامتها في الرياض قد سيطرت سيطرة كاملة على مساحة 80% بأريحية ماعملهاش حتى نابليون.
واللي مش مصدق إن الـ«وايرلس» حق الحكومة الشرعية قوي جداً، ويبث على نطاق واسع وصل إلى مساحة 80%، عليه فقط أن يخلع النظارة السوداء اللي مغطيه على عيونه، ويشوف بس كم قد يا قرارات تعيين أصدرتها حكومة الشرعية إلى اليوم، وبا يعرف الواحد منكم إيش معنى الـ80%، وإيش هو الـ«وايرلس» اللي أصبح في هذا الزمن مثل مصباح علاء الدين وأضخم شوية.
وهي بالمناسبة تعيينات حكومية شرعية للطرف، وتسير بثقة وبوتيرة عالية في اتجاه تحرير الـ20% من الأراضي المتبقية تحت سلطة الإنقلابيين الذين قد أصبح معظم أنصارهم أثرياء جداً، على الرغم من أن الـ«وايرلس» حق حكومة الإنقلابيين ضعيف جداً، وما يغطيش حتى ربع مساحة الـ20% اللي مسيطرين عليها بقوة السلاح، لكنهم قد أصبحوا أثرياء جداً، واحنا نقول إنهم جماعة سرق، وما عد بقوا لمواطني الجمهورية اليمنية العايشين على مساحة الـ20% شي غير الزوامل والبرع.
واليوم، تقوم حكومة الـ80% من مقر إقامتها في الرياض بقشقشة كل شي هذا وعادها خارج البلد! ويعلم الله كيف بيكون الحال لما يرجعوا، الله يستر بس. وأنا بصراحة مش خايف من سيل القرارات اللي تمطر علينا من الرياض، أنا خايف بس من فكرة إن يطور الملك سلمان خدمة الـ«واير لس» حق السعودية في سبيل أن تستعيد الحكومة الشرعية ما تبقى لها من مساحة الـ20% المتبقية، والسيطرة الكاملة عليها تماماً، سعما هي مسيطرة الآن على الـ80% اللي ما يقدروا مواطني الـ20% يمشوا فيها وهم آمنين حتى شوية.
والخوف كل الخوف إن نستيقظ نحن مواطني الجمهورية اليمنية العايشين على مساحة الـ20% من النوم ذات يوم قريب، وما عد فيش لنا في حكومة الـ80% هذه أي موقع شاغر، وبهذا ستكون قد قرحت علينا الـ100% كلها، واحنا عاطلين ومطننين ومقعيين إلى الـ«وايرلس»! يااااو والحنبة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق