تقارير

خوفاً من المجهول.. الحزام الامني لمدينة عدن يرفع جاهزيته القتالية

الصباح اليمني |تقرير|

اكدت مصادر موثوقة في مدينة عدن  لــ”الصباح اليمني” أن القيادة الاماراتية وجهت كافة منتسبي الحزام الامني برفع الجاهزية القتالية في جميع الوحدات التابعة لها. المصادر ان القيادة الاماراتية حذرت كافة النقاط والوحدات الموالية لها بالاستعداد لأي طارئقد يحصل.

وكان مسلحون متشددون يتبعون الحزام الامني قد منعوا من اقامة صلاة الميت على الناشط امجد عبدالرحمن الذي

قتل مطلع الاسبوع الحالي أثناء تواجده في مقهى انترنت بمديرية الشيخ عثمان، بطريقة بشعة . فيما اختطف امس الاول مسلحون ثلاثة صحفيين واقتادوهم الى معسكر 20 التابع لقوات الحزام الامني قبل ان يطلق سراحهم الاربعاء بعد تعرضهم للتعذيب بطرق مُهينة واساليب وحشية ،حسب افادة المحتجزين.

 

التوجيهات الصارمة لوحدات الحزام الامني تأتي في ظل توتر امني وسياسي تعيشه مدينة عدن ، نتيجة المتغيرات والتطورات المتسارعة التي حدثت في الاونة الاخيرة ،كان أخرها تشكيل المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي بقيادة الزبيدي، وانقسام الجنوبيين حول المجلس وقياداته.

وعقب الاعلان استدعت المملكة الزبيدي وبن بريك المُقالان من قبل الرئيس هادي، ووسط غموض وسرية تحيط الرياض بتفاصيل تواجد الزبيدي والهدف منه وسط انباء صحفية تتحدث عن رفض الرياض عودة الزبيدي الى عدن.

وتشهد مدينة عدن توترا امنيا وانتشار جماعات مسلحة ،وسط اتهامات لحزب الاصلاح وقوات الحماية الرئاسية بمحاولة خلق فوضى امنية تمهيداً لاستعادة وبسط نفوذها مجدداً في محافظة عدن والجنوب اجمالاً وهذا ما يرفضه الحركيون وبشدة.

في هذه الاثناء يتواصل غياب الرئيس والحكومة الشرعيين وكذا السلطة التنفيذية عن محافظة عدن في ظل ظروف معيشية وأمنية صعبة تلقي بظلالها على حياة المواطنيين، وسط تساؤلات مراقبين عن اسباب ودواعي الغياب؟ ومن يقف خلفه؟

قبائل الصبيحة ترفض المغادرة وتطالب بالشوحطي:

      

وعلى صعيد الوضع الامني المتدهوربالمدينة رفضت قبائل الصبيحة فض اعتصامهم ومغادرة ساحة العروض التي زحفوا نحوها الاثنين للمطالبة بتسليم قتلة احد ابنائها من قبل احد افراد الحزام الامني التابع للامارات .

يأتي ذلك بعد اتفاق قاده وسطاء بين الصبيحة وقوات الحزام الامني يتضمن النقاط التالية:

-حجز القيادي في الحزام الامني هدار الشوحطي في السجن.
-تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة بمشاركة ٢ من أولياء دم القتيل.
-تشكيل لجنه قضائية مستعجلة للبث في القضية وفقا لمحاكمة عاجلة.
-انسحاب رجال الصبيحة من العاصمة عدن.
-اعادة هيكلة الحزام الامني في محافظة عدن ولحج وفقا” لاطار وطني مؤسسي يم جميع ابناء محافظة لحج وعدن.

يشار الى ان قيادات من الحراك الجنوبي الموالي للامارات بدأت تحشد لمليونية جديدة في 21 من مايو لتأييد خطوات اعلان المجلس الانتقالي وتوجيه رسائل للتحالف والمجتمع الدولي تطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله ،وهو ما تسعى الامارات للمضي في تنفيذه – حسب مراقبين -بمباركة امريكية .

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق