أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

عدن:توافد عشرات من مسلحي الصبيحة للمطالبة بتسليم قاتل سعيد شكري

الصباح اليمني|وكالات|

توافد العشرات من المسلحين من أبناء قبائل الصبيحة إلى العاصمة عدن وذلك بعد مقتل أحد أبنائهم الأسبوع الماضي على يد قوات الحزام الامني. وتوافدت منذ الصباح عددا من السيارات عليها مسلحين نحو العاصمة للمطالبة بتسليم قاتل ابنهم سعيد بهاء الدين شكري.

وكانت قبائل الصبيحة قد ناشدت في بيان تلقى الصباح اليمني نسخة منه “الرئيس هادي” للقبض على الجناة وتسليمهم للجهات الامنية والتحقيق معهم ليأخذ العدل مجراه، كما طالب البيان ابناء الصبيحة للاحتشاد والزحف نحو العاصمة عدن للضغط على الاجهزة الامنية في المدينة لضبط الجناة ومحاسبة قائد الحزام الامني هدار الشوحطي  او العودة محمولين، في اشارة الى امكانية استخدام القوة في تحقيق مطالبهم.

ونعيد عليكم نشر البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الى جميع قبائل الصبيحة   ……   نداء هاااام

ابائي واخواني وعزوتي ابناء الصبيحه من كرش الصمود حتئ كهبوب الشموخ والعزه والاباء استميحكم العذر في التخاطب ليس من منطلق الحميه القبليه ويوم الحشد والنفير ولكن من منطلق الكرامه والشرف والذي ان ذهبو ذهبت الحياه واصبح من فقدهما ميتاً يعيش بين الاحياء وكما تعلمون بان تاريخنا الصبيحي الناصع الذكر والمخطوط بماء الذهب ماكان فيه انصع اكثر من لمعان الكرامه والشرف علئ المدى الحميري البعيد وصولا الى المدى القريب والذي تحول فيه وزير دفاع الئ جندي يحمل البندقيه اول الصفوف وتقدم فيه الاغبري والبوكري في صحاري الجحار دون دعم ومدد في مواجهة جيش وشمخ الشهيد عمر في كهبوب ومات واقفا ماسكا علئ الزناد وسطر المحاوله والكعلله والاغبره والبوكره واهلنا في طور الباحه وكرش كل تلك الملاحم وكل هذه التضحيات من خيرة من انجبتهم ارض الصبيحه من حمران العيون ورجال الموت الا للدفاع عن الارض والعرض والكرامه والشرف وليس لجاه ومنصب ومال وثروه وفي الوقت الذي ظلينا في الحدود نواجه اعتى جيش واشرس مليشيات وندفن الشهيد ونداوي الجريح وتمطرنا القذايف حتى هذه اللحظات في حدود وطننا الحبيب ظلينا نتجرع الالم ونقاسي العذاب والعلقم المر من اخوه لنا في الوطن نحميهم ولا نمن عليهم ولا نطلب شكرهم ولا ثنائهم ولكن و كان يحدونا الامل ان لا يتعدو على كرامتنا ونحن نستميت امام محاولة الانقلابيين من الدخول الى ارض الوطن وهم يطعنو ظهورنا باستفزازاتهم المتكرره والمتتابعه والمستمره كرجال سلطه امنيه اعطيت اسم الحزام للامور للحفاظ على ارواح الناس واموالهم واعراضهم لكنهم تحولو من حامي الى جلاد وطاغيه يدوس كرامتنا وشرفنا وكلما امعنا في الصمت والتحمل حفاظا على اللحمه الوطنيه والاخوه الجنوبيه امعنو في الصلف والعنجهيه ودوس الكرامه ويصعب هنا تعداد ماقامو به

واخرها جريمتهم الشنعاء باعدام الشاب سعيد بهاء الدين الشكري تاريخ ١٠/٥/٢٠١٧م من قبل الشوحطي وامام اعين اخوانه وبتلك الطريقه المروعه في التكتيف له وتصوير المشهد وهم يزهقو روحه في مشهد مقزز وقبيح وغادر لم يتم تصويره في مشاهد الافلام الانتقامية للعصابات العالميه فكيف يتم تقبله من رجال دوله وسلطه وامن للمواطن والوطن الذي نحميه ونضحي من اجله،،،

نطالب فخامة الرئيس عبدربه منصورهادي ودول التحالف باقامه العداله وانصافنا من الظلم الذي وقع علينا ابتداء من حملات التشويه والتخوين بحق الصبيحه وتنفيذ مطالبنا بالقبض على القتله والتي اخرها اعدام الشهيد سعيد بهاالدين الشكري الصبيحي خارج القانون وذلك بتنفيذ القصاص تحت ظل القانون الذي نفتقده حاليا وغيرنا يقوم بتنفيذه على ابناء الصبيحه بطريقه خارجه عن القانون في لحظات ودقائق، ونطلب تحديد موقفكم من ما يحصل علينا ، فنحن غير عاجزين عن تطبيق احكامهم وقوانينهم بالمثل ولكن لا نريد نكون سببا لاحداث فوضى امنيه.

فهل بات مايقوم به قيادات وافراد الصبيحه امثال القائد حمدي الصبيحي والقائد عبدالغني الصبيحي والقائد محمودصائل والقائد تركي الصبيحي والقائد عبدالرحمن الكعلولي وقاده الجبهات الاخرى من الصبيحه في جبهة حيفان والمقاطره وكرش هو الخيانه ومايقوم به الحزام الامني هو الصمود المستميت امام العدو بما يقوموا به من افعال اجراميه.

والا بات امر حتميا ان نقف اليوم للدفاع عن كرامتنا ولسنا معتمدين على احد ولكن يشهد الشعب اجمع على صبرنا وتحملنا مالا نعهده ولا مر علينا ولا على تاريخنا المشهود

وعلية ادعوكم وقلبي يحترق الما الئ حمل السلاح والتجمع الى امام مصنع الحديد مفرق عمران يوم الثلاثاء صباحا الموافق 2017/5/16م لتوجه الى العاصمه عدن وعدم العوده حتى تنفيذ مطالبنا بضبط الجناه او عدم العوده الا محمولين على الاكتاف.

لنجعل من هذا اليوم يوم الكرامه والشرف والدم المهدور والمغدور والبيت المستباح والعرض المهتوك والطفل المرعوب.

وان كانت هناك دوله فالدولة أساسها العدل وتنصف وتردع الظالم وان كان هناك جار وقبيلي ووطني يغار فليقل كلمة الحق في وجه الباطل وان صمتت الدوله والسلطه وغض الجار والاخ والقبيلي
طرفه فعندها لانقول الا ماقاله اجدادنا واباءنا للظالمين المتجبرين وماقلناه ولازلنا نقوله للانقلابيين الغازين في الحدود وسيعلم الذين ظلمو ايا منقلب ينقلبون

أخوكم نجل شيخ مشايخ الصبيحه
عبدالرحمن جلال عبدالقوي شاهر الصبيحي

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق