تقارير

لماذا لا تزال محادثات السلام تفشل في اليمن

الصباح اليمني |ترجمة خاصة|

 حتى الآن، كانت هناك ثلاث جولات غير ناجحة من المفاوضات بقيادة الأمم المتحدة بين وفود تمثل تحالف الحوثي صالح وحكومة هادي. وفي الجولة الأخيرة، وضعت الأمم المتحدة خريطة طريق للمفاوضات رفضها الطرفان. لا يبدو أن هناك أي ثقة حقيقية بين الجانبين، ولا يبدو أي من الطرفين على استعداد للعمل أولا من أجل التوصل إلى اتفاق سلام.
وقد أعلن مبعوث الامم المتحدة مؤخرا ان المنظمة ستبدأ جولة جديدة من المحادثات المقرر عقدها هذا الشهر. وإذا لم يتم توسيع نطاق محادثات السلام إلى ما وراء نضال النخبة السياسية من أجل السلطة، فمن الصعب أن نرى كيف يمكن التوصل إلى اتفاق سلام مستدام. وطالما ظلت غالبية اليمنيين مهمشين اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا من المرجح أن يخفق أي اتفاق يستبعد المظالم الإقليمية والجهات الفاعلة الرئيسية على أرض الواقع.

واشنطن بوست

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق