أخبار اليمنتقارير

اليمنية في عهد الشرعية .. حالٌ لا يسُر عدو ولا صديق

الصباح اليمني|متابعات|

لجأت الشركة الوطنية الوحيدة للنقل الجوي في اليمن ،”اليمنية” في عهد الشرعية ، للاستعانة بنظيرتها الاردنية لتغطية العجز في اسطولها الجوي المتواضع طبعاً ، وتوقيع عقد ايجار لمدة اسبوع واحد فقط.

ونشر موقع “العربي” وثيقة تضمنت اخطار السلطات الملاحية لادراج طائرة الاردنية ضمن اسطول اليمنية والتي وقعت عقد  استئجار مع نظيرتها “الأردنية للطيران” ويقضي العقد باستئجار الشركة طائرة “بوينغ B 767″، لمدة أسبوع واحد فقط.
وأوضح مصدر في الخطوط الجوية اليمنية أن الطائرة الأردنية ستتكفل ببرنامج الرحلات للطائرة اليمنية التي تقرر إدخالها الصيانة، بعد خروج أحد محركاتها عن الخدمة مؤخراً.
وفيما لم يوضح ما إذا كانت أسعار التذاكر على الطائرة الأردنية ستختلف أم ستبقى ثابتة، اشار المصدر الى ان رحلات اليمنية لن تتوقف، وإنما ستتقلّص نتيجة دخول إحدى الطائرات للصيانة،حسب قوله.

يشار الى أن الخلل الطارئ في محركات إحدى طائرات «اليمنية»، بعد اقلاعها من مطار عدن ، من إجمالي طائرتين تعملان حالياً، قد أدى إلى حدوث إرباك في جدول الرحلات الداخلية والخارجية على حد سواء.

هذا وتعاني الخطوط الجوية اليمنية كغيرها من مفاصل الاقتصاد الوطني الكثير من الاضرار نتيجة الحرب الدائرة منذ عامين ونصف والحصار المفروض على اليمن برا وبحرا وجوا، فيما تواصل الشرعية اليمنية ،تغاضيها عن الانهيار المتواصل في بنية اليمنية ،ولم تكلف نفسها حسب متابعين الاستماع لشكاوى موظفي ومهندسي طيران اليمنية، والتي وصل الحال بها مؤخرا لاستئجار طائرة من الاردنية للطيران ، في مؤشر خطير لما وصلت اليه اليمنية من التراجع والانهيار.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق