أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

دايلي بيست :الامارات تقف خلف عمليات تعذيب واخفاء قسري في حضرموت

الصباح اليمني|خاص|

كشف موقع “دايلي بيست” عن قيام قوات النخبة الحضرمية الموالية للإمارات بممارسات وانتهاكات كبيرة في اليمن، الامر الذي يطرح “مخاوف حول اختيار الولايات المتحدة لشركائها في الحرب ضد التطرف الإسلامي”.

ونقل الموقع عن شهود عيان، وناشطين في مجال حقوق الإنسان مشاهداتهم لمداهمة عناصر من تلك القوات لمنازل المدنيين، واعتقال العديد منهم دون معرفة الاهالي التهم الموجهة اليهم او مصير ابنائهم،مشيراً إلى ما خلص إليه تقرير لجنة خبراء أممية بشأن مخاطر تفشي “حالات الاختفاء القسري” المسجلة في محافظة حضرموت، حيث تتواجد القوات الإماراتية .

وأشار الموقع الى حجم الاستياء الشعبي جراء غياب الجهة المخولة النظر في شكواهم حيال هذا القضية، لافتاً إلى أن أهالي المعتقلين، قاموا بتشكيل لجنة لمتابعة القضية، ونظموا “تظاهرات رمزية”، ورفعت “رسائل مفتوحة” إلى السلطات اليمنية، والإماراتية.

وأشار تقرير “دايلي بيست”، إلى الاتهامات الموجهة لقوات النخبة، بخصوص احتجاز المعتقلين لديها في “سجن سري” في مطار الريان، الواقع في القسم الجنوبي من اليمن، حيث يتم الزج بالمعتقلين في حاويات شحن معدنية، تفوق درجة الحرارة داخلها 50 درجة مئوية ، كما قدرت الحالات المخفية قسرياً بحسب الموقع بالمئات.

وأضاف الموقع بان اللجنة الأممية قد أجرت تحقيقاً في ست حالات اختفاء قسري في اليمن بين شهري أبريل، ونوفمبر من العام الماضي، لتخلص إلى أن خمسة من الرجال الذين جرى اعتقالهم “لا علاقة لهم بتنظيم القاعدة”، إضافة إلى اعتقال النخبة الحضرمية للكثيرين بتهمة التعاون مع تنظيم القاعدة.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق