أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

سائلة”السواني”بتعز شاهد على جريمة إحراق فتاة بعد تعذيبها والفصائل المسلحة”تتجاهل”

الصباح اليمني|خاص|

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لفتاة لم تتجاوز الخامسة عشرة من العمر، قد تعرضت للتعذيب والحرق ، قيل انه تم العثورعليها في منطقة السائلة بين حيي السواني ووادي مدام الخاضعين لسيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية .

شهود عيان من ابناء المنطقة أفادوا انهم صحوا صباح الاربعاء على جريمة بشعة بحق فتاة مجهولة الهوية وجدت جثتها في السائلة، يبدو انها تعرضت للتعذيب قبل ان يتم حرقها والتخلص من جثتها بشكل وحشي واجرامي، لم تعهده مدينة تعز واليمن .

وبحسب المواطنيين الذين اعتادوا على مشاهدة جثث الضحايا مرمية في السائلة،الا ان هذه المرة الاولى التي يتم فيها احراق فتاة شابة،ربما كان خلف احراقها وتعذيبها بهذه الطريقة الوحشية اسباباً وافعالاً أخافت الجناة ليحاولوا إخفاء معالم جرمهم بجرم اشد وافضع قبحاً ،يراه مواطنون مؤشراً خطيراً على ما وصل اليه حال المدينة المسالمة،مؤكدين تخوفهم على ان يقدم المجرمون على ارتكاب جرائم اختطاف بحق فتيات المدينة ويكون مصيرهم مثل مصير هذه الفتاة المجهولة.

 

يشار الى ان المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة الموالية للرئيس هادي انفلاتا امنياً كبيرا، واغتيال العشرات من المدنيين والعسكريين ،في ظل ما وصفها مراقبون تصفية حسابات بين الفصائل المختلفة الايدلوجيا والاهداف والتمويل والانتماء ، كما اعتاد المسلحون على تنفيذ عمليات اعدامات بحق صحفيين وناشطين ،والتخلص من جثث ضحاياهم في “السائلة”.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق