أخبار الخليجأخبار اليمنالعرض في الرئيسة

على طريقتها..السعودية تعترف بوصول بركان2البالستي الى مصفاة ينبع النفطية

الصباح اليمني|متابعات خاصة|

في اول رد على اطلاق الحوثيين صاروخ بركان 2على مصفاة النفط في محافظة ينبع ،اعترفت السعودية قبل قليل باشتعال النيران في إحدى مصافي النفط في ذات المحافظة.

وأوضح بيان صادر عن الهيئة الملكية للجبيل وينبع التابعة للمنطقة الصناعية النفطية ان حريقا في إحدى مصافي أرامكو إندلع عند الساعة التاسعة واثنين وعشرين دقيقة مساءً ،مرجعة سبب الحريق الى  حرارة الطقس الامر الذي ادى لتعرض أحد المحولات الكهربائية التابعة لبوابة مصفاة سامرف للاحتراق،حسب البيان.

واضاف البيان الى انه لَم يسفر الحريق عن أية خسائر بشرية أو تشغيلية، مؤكداً استمرار العمل في المصفاة.

المراقبون سخروا من تبريرات السعودية بشأن ما حدث في مصفاة ينبع النفطية التابعة لشركة أرامكو، حيث تساءل البعض عن “كيف يمكن للنيران أن تشتعل بسبب حرارة الطقس في حين أن الساعة حينها كانت التاسعة ليلاً”، متسائلين”هل ترتفع الحرارة في السعودية في الليل أكثر من النهار؟”.

وكانت القوات اليمنية قد أعلنت أنها أطلقت صاروخاً باليستياً طويل المدى من نوع بركان H -2 على هدف استراتيجي لاول مرة وتمثل في مصافي تكرير النفط بمنطقة ينبع السعودية التي تبعد عن اقرب نقطة حدودية مع اليمن أكثر من 1000 كيلو متر، وقد أصاب هدفه بدقة.

ووجدت السعودية نفسها محرجة أمام تغريدات الناشطين الذين سمعوا دوي الانفجار الذي وقع في المنطقة الصناعية النفطية في ينبع، حيث انتشرت تلك التغريدات ومنشورات صفحات الفيس بوك بشكل كبير بين الناشطين الخليجيين والسعودين تحديدا ، الأمر الذي لم يسع الإعلام السعودي إلا أن يختلق قصة الحريق الذي اشتعل في الليل، بل والأغرب أنه لم يجد سبباً لاشتعال هذا الحريق إلا ارتفاع درجات الحرارة.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *