“الرواتب”صنعاء المحاصرة تصرفها وعدن المحررة “مهلنيش”

الصباح اليمني|خاص|

وصلت قبل قليل طائرة شحن روسية كبيرة الى مطار عدن الدولي ، وعلى متنها الطبعة الجديدة من العملة التي تم طباعتها في روسيا ، حيث تتم عملية تفريغ الطائرة ، ونقل حمولتنها الى البنك المركزي بكريتر، حسب مصادر اعلامية في مدينة عدن.

الى ذلك تتواصل في العاصمة المؤقتة لشرعية الرئيس هادي عدن ، المظاهرات المنددة والمطالبة بصرف الرواتب الخاصة بالموظفين والمتقاعدين المدنيين والعسكريين.

ويطالب المتظاهرون بشكل شبه يومي حكومة بن دغر برواتبهم المتوقفة للدى سلطات هادي منذ اكثر من سبعة أشهر ،حسب قول المتظاهرين الذين يقومون عادة باغلاق الشوارع واحراق الاطارات احتجاجا على عدم صرف الرواتب ،بالرغم من نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء الى مدينة عدن منذ سبتمبر 2016م.

المتظاهرون ،أوضحوا أن المناطق المحررة التي يسيطر عليها التحالف والشرعية اليمنية ، تمتنع فيها السلطات عن صرف مستحقاتهم ورواتبهم ، فيما المناطق الخاضعة لسيطرة ما أسموهم بالانقلابيين والمحاصرة على مدى عامين ونصف العام ، بدأت بصرف نصف الراتب الذي وجه به زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي.

المتظاهرون اضافوا:”المناطق المحررة تغيب فيها الخدمات والامن الذي يحتاجهما المواطن البسيط ،بل أن حكومة بن دغر تمتنع عن توفير ابسط متطلبات الموظفين وهو الراتب، بينما مناطق الانقلابيين تنعم بالامن والاستقرار ،وتسعى حكومة الانقاذ فيها لتوفير رواتب الموظفين فيها ،بالرغم من الحصار وشحة الايرادات ، التي ترفد الخزينة العامة للدولة ،وقرار نقل البنك المركزي من صنعاء ،والحرب المستمرة التي تشنها دول التحالف ضدهم اقتصاديا وعسكريا وسياسيا”.

يشار الى ان سلطات صنعاء بدأت منذ امس الاول ، صرف نصف راتب لكافة موظفي الدولة المتواجدين في مناطق سيطرتهم ، من اجل التخفيف من الاعباء الاقتصادية التي يعانيها المواطنون نتيجة قطع المرتبات عليهم منذ قرار نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء منذ قرابة العام .

وكانت صنعاء قد قدمت طلبا الى روسيا لطباعة عملة جديدة لمواجهة شحة العملة الوطنية التي تم سحبها بخطة من التحالف العربي ،الا ان موسكو قامت بتحويل طائرة العملة النقدية الى مدينة عدن بعد قرار نقل البنك .

تعليقات فيسبوك