أخبار اليمنالعرض في الرئيسةدولي

ما كان يحدث في البلدان المحتلة أصبح في اليمن .. اغتصاب فتاة يمنية من قبل المحتل السوداني

الصباح اليمني ـ خاص 

 فتاة يمنية تتعرض #للاغتصاب من قبل جندي #سوداني محتل في مديرية الخوخة، قضية يقشعر لها ابدان كل يمني غيور على بلدة وعرضة.

تكون بشاعة الاحتلال والمحتلين بحق أبناء الشعب المحتل، نهب للثروات وهتك للأعراض و#اغتصاب للفتيات وقد تطال الفتيان، ولنا في الشعوب المحتلة دروس وعبر لمن كانوا يفقهون، ولكن للأسف اليمن اصبح ما كان يفعله المحتلون في الشعوب الأخرى يحدث في يمن الايمان ويمن الحضارة والاباء.

الحادثة التي حصلت وظهرت للعلن وما خفي كان أعظم وأمر، هي بقيام جندي سوادني باغتصاب فتاة يمنية في مديرية الخوخة في الساحل الغربي.

وبدأت القصة حدثت في مدينة الخوخة والتي يحتلها قوات أجنبية متعددة #الجنسيات تحتل وتنتهك الحرمات تحت عنوان تحرير #اليمن واليمنيون، حيث قام جنود #سودانيين بتعقب فتيات من مدينة الخوخة اثناء قيامهن بجلب الحطب حيث قام احد الجنود باغتصاب فتاة منهن تحت تهديد السلاح.

قضية اغتصاب لم يشهد لها تاريخ اليمن مثيل، ولكنها حدثة والجاني فيها جندي سوداني محتل ومرتزق، هذه الحادثة يجب أن لا يسكت عليها كل يمني غيوب، وحتي ممن يقفون إلى جانب المحتل الاجنبي، فالقضية تمس كل اليمن ومن ينتمي أليه، يجب أن تكون هذه الجريمة نقطة الارتكاز لطرد المحتلين من كل أرض اليمنية.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *