أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

“أبو العباس”يخرج عن صمته ويكشف أهداف الاصلاح في تعز

الصباح اليمني_تعز|

كشف قائد”كتائب أبو العباس”الموالية للقوات الإماراتيةاليوم الجمعة عن هدف هجوم حزب “التجمع اليمني للإصلاح”الأخير والذي استهدف قواته في تعز خلال الأسابيع الماضية.

وقال العقيد عادل فارع المعروب بـ”أبو العباس” في حوار مع قناة أبو ظبي إن”قواته المرابطة في وادي صالة والمحيطة بالتشريفات، تعرضت قبل أربعة أشهر لهجوم استهدف بطارية المدفعية، وتم نهب الأسلحة كاملة من قبل أفراد “اللواء 22 ميكا” الذي يقوده العميد صادق سرحان، الذراع الأيمن للجنرال علي محسن الأحمر في تعز”

واضاف فارع إن”هذا التصرف اضطر قواته إلى الإنسحاب من المواقع المتقدمة بعد قطع طرق إمدادها، حتى وصلت لجنة رئاسية برئاسة نائب رئيس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني”.مشيراً إلى أن”القوات الموالية للإصلاح، (اللواء 22 ميكا) و(اللواء 145) التابع لقيادة المحور، عاودت الهجوم قبل اسبوعين على مواقع الكتائب في الجحملية”. مؤكداً أن «الهدف من هذا الهجوم هو إخراج الكتائب من المدينة على الرغم من توجيهات رئيس الجمهورية ومحافظ تعز، التي أكدت على عدم خروج الكتائب من تعز”.

وبين فارع إن”مسلحي الإصلاح اقتحموا منازل أفراده في منطقة الجحملية، وضربوا النساء والأمهات والأطفال ونهبوا المنازل، وتم رفع تقارير بهذه الجرائم والإنتهاكات إلى اللجنة الرئاسية المشكلة حالياً”، مؤكداً أنه “لا يزال متواجداً في المحافظة، وتحديداً في منطقة الجمهوري شرقاً». ولفت إلى أن «بقاءه في تعز جاء بناءاً على توجيهات من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي”.

ولفت قائد” كتائب أبو العباس ” إلى أن “قواته سلمت 21 موقعاً للسلطة المحلية، ولكن قوات “اللواء 22 ميكا”استخدمتها لاستهداف مواقع كتائبه في هجومها الأخير”، متهماً “قوات حزب الإصلاح باستهداف كتائبه بشكل مباشر”.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق