أخبار العالم

الحكومة الكندية ترد على طرد سفيرها من السعودية

الصباح اليمني_موقف|

علقت الحكومة الكندية على استدعاء السعودية سفيرها لدى كندا وإعلانها سفير أوتاوا لدى الرياض شخصية غير مرغوبة فيها.مؤكدة أنها لن تتخلى عن جهودها لحماية حقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الكندية ماري بير باريل في بيان أصدرته اليوم الإنثني إن كندا “قلقة بشدة” من الإجراءات التي اتخذتها السعودية.

وتابع البيان: “كندا ستقف دائما دفاعا عن حقوق الإنسان، بما فيها حقوق المرأة وحرية التعبير، في كل أنحاء العالم”.

وأشار البيان إلى “إن حكومتنا لن تتردد أبدا في نشر هذه القيم كما تعتبر أن الحوار حول يحظى بأهمية حيوية بالنسبة للدبلوماسية الدولية”.

و كانت السعودية قد أعلنت تجميد علاقتها التجارية يوم أمس الأحد مع كندا وطرد سفير الأخيره وإستدعاء سفير الرياض من أوتاوا وذلك رداً على تغريدة للسفارة الكندية في الرياض عبرت فيها عن قلقلها من حملة اعتقالات “النشطاء المدنيين في السعودية”ودعوتها الرياض إلى الإفراج عنهم بسرعة.

فيما اعتبرت الخارجية السعودية الموقف الكندي “تدخلا صريحا وسافرا في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفا لأبسط الأعراف الدولية، وتجاوزا كبيرا وغير مقبول لأنظمة المملكة وإخلالا بمبدأ السيادة وهجوما على المملكة”.

وبالتزامن مع ذلك دعا محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا الحكومة الكندية إلى فتح سفارة لها بالعاصمة صنعاء.

المصدر:وكالات

 

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق