أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

اليونيسيف”استهداف البنية التحيتة بالحديدة يشكل تهديداً مباشراً لآلاف الأطفال”

الصباح اليمني_متابعة خاصة|

أكدت اليونسيف إن الهجمات العنيفة والمستمرة لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على البنية التحتية المدنية في محافظة الحديدة تشكل تهديداً مباشراً لبقاء مئات آلاف الأطفال وعائلاتهم على قيد الحياة.

وقالت المدير التنفيذي لليونيسيف هنرييتا فور في بيان صحفي  أن الهجوم على البنية التحتية للمياه يقوض الجهود المبذولة لمنع تفشي الكوليرا والإسهال المائي الحاد مجدّداً في اليمن.مشير إلى أن اليمن يواجه نقصاً حاداً في مياه الشرب.

وذكرت المدير التنفيذي لليونيسيف إن الهجمات التي تُشنّ على المرافق والخدمات المدنية غير مقبولة وغير إنسانية وتخالف القوانين الأساسية للحرب.داعية إلى وقف فوري للهجمات على مرافق المياه والبُنية التحتيّة المدنية في اليمن مؤكدة أن الحرب تسلب المستقبل من أطفال اليمن.

وأشارت هنرييتا إلى أن مستودعاً تدعمه اليونيسيف يحتوي على مؤن تشمل مستلزمات النظافة وإمدادات تتعلق بالمياه تعرض للقصف الجوي مرتين وتعرّض مركز للصرف الصحي في مديرية زبيد تدعمه اليونيسيف لهجوم تسبب في إتلاف مخزن الوقود فيه كما تعرضت محطة مياه واقعة في منطقة الميناء تزود الحُديدة بمعظم ما يصلها من المياه للقصف.

وجددت هنرييتا الدعوة لجميع أطراف النزاع لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية في اليمن.. وقالت ” لا منتصر في حرب اليمن، إذا أنها تسلب المستقبل من أطفال اليمن”.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *