سقطرى..صراع الإصلاح والإمارات يعود مجدداً

الصباح اليمني : خاص |

خرجت  مسيرات حاشدة  اليوم الخميس في جزيرة سقطرى تطالب بإقالة المحافظ ، رمزي محروس ، المحسوب على حزب الإصلاح .

وبحسب مصادر صحفية فأن المئات من ابناء الجزيرة نفذوا مسيرة إلى مقر السلطة المحلية   رفع المشاركون لافتات  تطالب بإقالة محافظ محافظة سقطرى المعين من هادي رمزي محروس . . كما رفععوا شعارات تدعو لطرد الإصلاح من سقطرى وكتبوا في أحد الشعارات ” لا إصلاح بعد اليوم”.

وتحدثت مصادر سياسية ” ان الإمارات تقف خلف تلك المظاهرات ، وتأتي هذه المظاهرات ضمن مسلسل الخلافات بين الإمارات والاصلاح ، واضافت المصادرأن اللواء سالم السقطري المحافظ السابق، وهو عضو برئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات هو من قام بتحشيد المواطنيين ضد الاصلاح .

#سقطرى تنتفض ضد محافظها الاصلاحي وتطالب بإقالته وانهاء تدخل حزب الاصلاح التخريبي في المحافظة

Gepostet von ‎ياسر اليافعي‎ am Donnerstag, 13. September 2018

وكانت الإمارات قد سيطرت على جزيرة سقطرى منذ عامين وارسلت قوات عسكرية لها وقامت بتجريف ثرواتها الطبيعية ومؤخرا، مثلت سقطرى عنوان أزمة بين هادي وحكومنه والإمارات والتي تصف احكومة هادي تواجد الاخيرة بالإحتلال، منذ أن أرسلت الأخيرة، مطلع مايو الماضي، قوات وآليات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرت على مطارها ومينائها، بالتزامن مع تواجد رئيس حكومة هادي ، وقضى الاتفاق بين الطرفين بخروج القوات الإماراتية واستبدالها بقوات سعودية لكن تلك القوات الإماراتية لم تخرج بالكامل وظل المندوب الإماراتي متواجد في الجزيرة .

 

 

 

 

تعليقات فيسبوك