أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

صنعاء تدشن عمليات الرد على الحرب الاقتصادية: إما أن نأكل معا أو نجوع معا

الصباح اليمني_متابعات|

استهدفت قوات صنعاء بدفعة صواريخ باليستية مصفاة آرامكو النفطية ومصانع البيتروكيماويات في مدينة جيزان الاقتصادية السعودية بعد يوم واحد  من استهدافها لمنشأة آرامكو في ذات المدينة، ويومين من عملية مشتركة على “أهداف حيوية” لم تسمها وسائل إعلام صنعاء.

تدشين هذا النوع من العمليات بشكل منتظم ويومي خلال الثلاثة الأيام الماضية يبدو ردا على تدهور الاقتصادي الوطني الذي تتهم سلطات صنعاء والمواطنين في مختلف المحافظات التحالف بالوقوف وراءه، وهو رد توعدت به صنعاء في أوقات سابقة. وقال القيادي البارزفي أنصار الله يوسف الفيشي مخاطبا التحالف ” إما أن نأكل جميعا أو نجوع، فمطابخنا متجاورة نحن وآل سعود ومن المستحيل أن يجوع الأسد وتشبع الحمير الوحشية وهم يدركون هذا جيدا ولن تسلم أمريكا من الآثار الكارثية”.

بالتأكيد فإن قوات صنعاء رغم محدودية إمكانياتها قادرة على ضرب الاقتصاد السعودي والوصول إلى منشآته الحيوية وقد تسبب استهدافها المتكرر لشركة آرامكو خلال الفترة الماضية بفشل بن سلمان في طرح 5% من أسهم الشركة للاكتتاب.

وتعد شركة آرامكو هي العمود الفقري الذي يتكئ عليه الاقتصاد السعودي، حيث يعتمد الدخل القومي عليها بنسبة 90%.

ومن شأن الاستهداف المتكرر للشركة أن يعطل فاعليتها في رفد الاقتصاد، ينأى بالمستثمرين الأجانب عن الاستثمار في السعودية فرأس المال جبان كما يقول الاقتصاديون.

المصدر:الخبر اليمني

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق