موقف

أمريكا تقترح تسليم ميناء الحديدة إلى طرف محايد

الصباح اليمني_موقف|

طالبت وزارة الخارجية الأميركية، الأطراف المعنية في الصراع اليمني ،بإنهاء الاشتباكات عن طريق التفاهم، وتسليم ميناء الحديدة إلى طرف محايد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت، في بيان صحفي أن الوقت حان لوقف إطلاق النار في اليمن، وتحسين أوضاع الشعب من خلال ما اسمته بـ”نشر السلام وإعادة إعمار البلاد”.مشددة على ضرورة تسليم ميناء الحديدة الاستراتيجي لطرف محايد، بذريعة “تأمين سلامة المساعدات الإنسانية المرسَلة إلى الشعب اليمني”.

ودعت الخارجية جميع الأطراف المعنية في الصراع اليمني إلى دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، بالإضافة إلى وقف “الأعمال العدائية” وبدء محادثات مباشرة تهدف إلى إنهاء الصراع.

وأضافت: “على الأطراف عدم تأجيل المفاوضات، وعدم وضع شروط للسفر، والوقت قد حان للمفاوضات المباشرة ولاتخاذ تدابير من شأنها زيادة الثقة المتبادلة”.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، قد أعلن الأربعاء، أن محادثات السلام اليمنية ستُعقد مطلع ديسمبر/ كانون الأول المقبل في السويد.

وقال في تصريحات للصحافيين في البنتاغون: “يبدو أنها”محادثات السلام” ستكون في وقت مبكر جداً من كانون الأول/ ديسمبر في السويد..”

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق