أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

“أوكسفام” تنتقد السياسات البريطانية تجاه الأزمة اليمنية وتصفها بأنها “غير مسوؤلة وغير متناسقة”

الصباح اليمني_متابعة خاصة|

انتقدت منظمة “أوكسفام” الإغاثية الدولية السياسات البريطانية تجاه الأزمة اليمنية واصفها إياها بأنها “غير مسؤولة وغير متناسقة”.

وأكدت المنظمة التي تتخذ من مدينة أكسفورد البريطانية مقرا لها أن لندن أسهمت بتصدير الأسلحة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات ضد اليمن والذي يحظى بدعم الحكومة البريطانية في قطع إمدادات أغذية حيوية وتدمير مستشفيات ومنازل واستهداف برامج مساعدات ممولة على حساب دافعي الضرائب البريطانيين.

وجاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة”إندبندنت”حيث قالت مسؤولة المناصرة في “أوكسفام”توني بيرس أن طائرات التحالف استهدفت بغارات جوية في يونيو الماضي مشاريع  إغاثية تابعة لـ”أوكسفام” في اليمن .مشيرة إلى أنه بالرغم من أن “أوكسفام” سلمت أكثر من 12 مرة إحداثيات المنشأة إلى السعوديين.

وأشارت بيرس إلى أن مركزا لعلاج الكوليرا في مدينة عبس بمحافظة حجة تعرض في حزيران الماضي لغارات جوية شنتها طائرات التحالف.

وبحسب المنظمة فقد ألحقت غارات التحالف قبل شهرين من ذلك أضرارا ملموسة بشبكة المياه المدعومة من قبل “أوكسفام” والتي كانت تلبي احتياجات نحو ستة آلاف شخص.

وكانت مديرة السياسات والمناصرة الخاصة باليمن دينا المأمون ابلغت سابقا لجنة التنمية الدولية في البرلمان الأسبوع الجاري عن استهداف التحالف لمشاريع إنسانية ممولة من قبل المملكة المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة برلمانية بريطانية كانت كشفت في تحقيق أجرته في تموز الماضي أن عدد العمليات التي سهلتها بريطانيا في اليمن والعراق وسورية وباكستان والصومال يزداد دون أي تدقيق علني إضافة إلى قيامها بضرباتها الخاصة ومشاركتها الفعلية موضحا أن وزارة الدفاع البريطانية تساعد في العمليات التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاء اخرون والتي تنتهك القانونين الوطني والدولي على السواء.

 

 

 

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة