التسوية السياسية مطلوبة ولكن..

الصباح اليمني_مساحة حرة|

التسوية السياسية مطلوبة في كل الأزمات، و لكن بأي شروط و وفق أي مرجعية..؟

ان لم تكن التسوية لصالح الوطن و الدولة و المواطنة في سياق نظام جمهوري و جغرافية موحدة، فلن يكون هناك تسوية، لأن عوامل الازمة ستظل قائمة و الصراع سينتقل إلى داخل المجتمع لتشتعل حربا أهلية أكثر ضراوة مما هي الآن.

حل الازمة ببناء دولة وطنية حديثة و معها لامجال للمليشيات أيا كانت حزبية أو قبلية أو مذهبية.

و السؤااال: لماذا التسوية دون حسم عسكري..؟ و ان كان هذا الاخير من الصعوبة بمكان فأي تسوية يتم القبول بها..؟ هل هي تسوية العاجز عن الحسم العسكري..؟ ام تسوية الخارج الباحث عن مخرج من تورطه في ازمة لم يستطع تحقيق اي نجاح فيها..؟ ام تسوية المهزومين جميعا في الداخل بعد استشعروا ان الخارج لن يستمر في دعمهم طويلا..؟.

لن يستقر اليمن دون مشروع وطني تقوده دولة حديثة تمثل عموم الوطن و لا مجال معها للغنيمة و المحاصصة ووكلاء الخارج ..؟

فؤاد الصلاحي

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

 

 

 

تعليقات فيسبوك