القوات الموالية للإمارات في الحديدة فعلت اليوم شيئا لم يكن متوقعا “تفاصيل”

الصباح اليمني _ خاص

تزامنا مع اشتداد المعارك في محافظة الحديدة غربي البلاد بين قوات صنعاء والقوات الموالية للإمارات أقدم مجموعة من المقاتلين في صفوف الأخيرة على أمرا لم يكن متوقعا.

حيث سلم مجاميع من المقاتلين التابعين لألوية “العمالقة” وقوات “حراس الجمهورية” اليوم أنفسهم لقوات صنعاء لأسباب كشفتها مصادر ميدانية للصباح اليمني.

فقد أكدت المصادر أن 38 من مقاتلي ما تسمى بالـ “القوات المشتركة” سلموا أنفسهم لقوات صنعاء بعد أن حاصرتهم في أحد المواقع القريبة من مطار الحديدة.

وأضافت المصادر أن من ضمن الأسباب التي دفعت المقاتلين لتسليم أنفسهم لقوات صنعاء هو مصيرهم المحتوم بالموت في حال حاولوا الانسحاب والخروج من الحصار المطبق عليهم بنيران صديقة حد تعبيرها.

وكشفت المصادر أن الإمارات وضعت عدد من القناصين وطائرات أباتشي لقتل من يحاول الفرار من المعركة من القوات الموالية لها في إشارة إلى ألوية العمالقة الجنوبية وقوات حراس الجمهورية.

ويذكر أن قوات صنعاء قامت يوم أمس بعملية التفاف على قوات “المقاومة المشتركة” حاصرت بها مجاميع كبيرة من تلك القوات كما أرغمت  “حراس الجمهورية” على الانسحاب من مناطق كانت قد وصلت إليها على تخوم مدينة الحديدة تاركة “الجنوبيون” خلفها.

تعليقات فيسبوك