مساحة حرة

جرائم مستمرة وعدن صامتة

الصباح اليمني_مساحة حرة|

لم أر في عدن الا البؤس والفقر ووجع النازحين، وفوق كل ذلك القهر صور المحررين ..
تواجهك صور اﻷسياد الجدد، اﻷسياد الطارئين وقفازاتهم أينما ذهبت …
ومن بير احمد وحتى سجن طارق تسمع أنين المخفيين في أقبية السجون..
تصمت عدن كلها عن تلك الجرائم، تصمت نخبها ومثقفيها وأحزابها ومجالسها، وأوغادها، وكأن لا شيء يحدث، وأقول في نفسي ربما يفيض البحر يوما ويغسل ما فعله الغزاة

لم أر في عدن الا البؤس والفقر ووجع النازحين، وفوق كل ذلك القهر صور المحررين ..تواجهك صور اﻷسياد الجدد، اﻷسياد الطارئين…

Gepostet von ‎بشرى المقطري‎ am Dienstag, 27. November 2018

 

 

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق