العرض في الرئيسةموقف

أسرة البرفسور المتوكل تتهم “الإصلاح وهادي” ببيعه للسعودية

الصباح اليمني_مأرب|

كشفت الدكتورة إلهام محمد عبدالملك المتوكل زوجة البرفسور مصطفى المتوكل المعتقل في سجون مأرب منذ سنة وسبعة أشهر، أن حزب الإصلاح وحكومة هادي قاموا ببيع زوجها للسعودية.

وأكدت الدكتورة إلهام المتوكل، في منشور لها على “فيسبوك” أنه ” تم بيع البروفيسور مصطفى المتوكل من الإصلاح وهادي إلى السعوديين” مضيفة ساخرة من أفعال الشرعية ” هل هذه شرعية يمكن ان نعتمد عليها في حماية حقوقنا وأرواحنا”.

واوضحت أن زوجها البالغ من العمر 62 عاما “تم اختطافه من على الباص” وتم تسليمه إلى سجون المملكة، في انتهاك فاضح للحكومة التي تدعي الشرعية وتبيع مواطنيها لدولة أجنبية”.

وقالت الدكتورة المتوكل أن “هادي والاصلاح وعلي محسن لم يكتفوا ببيع الوطن مقابل حفنة من المال بل يبيعون الناس الشرفاء الاتقياء ويوافق على ذلك زملاء الدكتور من أكاديميين مقابل المبالغ المالية التي يستلموها”.

وأشارت إلى أن “جميع من كانوا معه يقولون لقد احتبس معانا 18 يوم ثم اعطوه في سجن مارب صابونة وبدلة جديده وطلبوا منه يتروش سوف يطلق سراحه” مضيفة “أنهم يجيدون الكذب حتى النخاع وتم بيعه للسعوديين.

وحمَّلت زوجة البرفسور المعتقل في وقت سابق “حكومة الشرعية وحزب الإصلاح وعلي محسن الأحمر، كامل المسؤولية عن ما لحق بزوجها، وعن حياته”، مطالبة “المنظمات المحلية والدولية إلى الوقوف مع أسرة المعتقل المتوكل والضغط على حكومة الشرعية والإصلاح لتسليم المعتقل الأكاديمي، الذي تم بيعه من قبل من باعوا وطنهم مقابل حفنة من المال، فاتجهوا إلى بيع شرفاء اليمن”.

يشار إلى أن البرفسور مصطفى المتوكل تم اعتقاله في نقطة الفلج بمحافظة مأرب يوم الخميس الموافق 27 أبريل 2017م بعد اخراجه عنوة سيارة النقل الجماعي التي كان يستقلها، وذلك أثناء عودته من مؤتمر علمي حول الاستثمار في المملكة المغربية

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق