أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

الانتقالي الجنوبي يوجه تُهم خطيرة لحزب الإصلاح

الصباح اليمني_ عدن|

كشف قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، عن الجهة المسؤولة عن ادخال وتهريب الأسلحة الى مدينة عدن .

واتهم القيادي في الانتقالي لطفي شطارة، في تغريدة له على تويتر “جماعة الاخوان المسلمين” (الإصلاح) مشيرا أن الجماعة “تقف خلف عملية ادخال وتهريب الاسلحة إلى عدن.

وقال شطارة: “زادت مؤخرا عمليات القبض على سيارات تحمل أسلحة مهربة من جماعة الإخوان المجرمين إلى عدن” مضيفا يجب أن يفهم هؤلاء القتلة بأن عدن تحررت وكانت بداخلها كل المعسكرات التابعة لنظام صنعاء وبداخلها كافة الأسلحة حسب قوله.

وكان الحزام الأمني الموالي للإمارات قد أكد في 11 ديسمبر الجاري أنه ضبط عدد (178) قطعة سلاح آلي، و (48) قاذف ( R. B. G) آربيجي ، و (45) نواضير قاذف آر بي جي، كانوا على متن دينة نوع ( جانبو)، قادمة من مدينة مأرب التي يسيطر عليها حزب الإصلاح.

وتعيش عدن حالة من عدم الاستقرار الأمني وانتشار الأسلحة والجماعات المسلحة، وسط توتر وصراع حاد بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحزب الإصلاح التابعين للإمارات والسعودية.

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق