أخبار العالمالعرض في الرئيسة

ثلاثة زعماء لم يحضروا القمة العربية بالرياض.. تعرف عليهم

الصباح اليمني_السعودية|

في افتتاحية قمة دول مجلس التعاون التاسعة والثلاثين اليوم الأحد في العاصمة السعودية الرياض ولمدة يوم واحد، على وقع غياب ثلاثة زعماء وهم أمير قطر وسلطان عمان ورئيس الإمارات فيما حضر الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوب وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وعن الجانب العماني نائب رئيس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد ووزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان المريخي.

وعقدت جلسة افتتاح القمة في قصر الدرعية بالرياض، فيما افتتح الملك السعودي كلمته بالقمة بمهاجمة إيران واتهمها كعادته بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول المجاورة حسب زعمه.

وادعى سلمان ان “المملكة تواصل الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية، وتحتل القضية الفلسطينية مكان الصدارة في اهتماماتها وتسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة”، متجاهلا حركة التطبيع الذي تقوم بها بعض دول مجلس التعاون مع الكيان الاسرائيلي باشراق سعودي.

من جانبه قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد: إن “أخطر التحديات التي نواجهها، هي الخلاف الذي دب في كياننا واستمراره”.

وأشار أمير الكويت إلى أن “الخلاف عرض مصالح أبناء دولنا للضياع، وبدأ العالم بالنظر إلينا على أننا كيان بدأ يعاني الاهتزاز، وأن مصالحه لم تعد تحظى بالضمانات، التي كنا نوفرها له في وحدة الموقف والتماسك”.
وبشأن الحرب على اليمن، قال أمير الكويت: إن “استمرار الصراع يشكل تهديدا مباشرا لنا جميعا، ونأمل التوفيق في المشاورات السياسية الدائرة في السويد”.

وفي الشأن السوري قال الشيخ صباح: إن “الكارثة الإنسانية في سوريا الشقيقة، لا تزال مستمرة ولم تفلح الجهود الدولية في إيجاد حل للمعاناة المستمرة، والتي تضاعف التهديد لأمن واستقرار المنطقة”.

 

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق