دلائل جديدة تؤكد تورط ابن سلمان في مقتل خاشقجي

الصباح اليمني_متابعات|

كشف تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي أي”، عن دلائل جديدة تؤكد ما جاء في تقارير سابقة، وتثبت تورط ابن سلمان شخصيا في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

التقرير أوضح أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعث 11 رسالة لمستشاره سعود القحطاني، في الساعات التي سبقت وتلت عملية اغتيال خاشقجي، في القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول.

واستعرضت صحيفة “وول ستريت جورنال”، مقتطفات من تقييم استخباراتي مصنف على أنه “سري للغاية” استشهد بمعلومات سرية واعترض مراسلات إلكترونية، غير أن محتوى الرسائل بين الطرفين غير معروف.

وتشير المقتطفات التي استعرضتها الصحيفة إلى أن وكالة المخابرات المركزية لديها “ثقة متوسطة إلى عالية” تفيد أن بن سلمان “استهدف شخصياً” خاشقجي وربما أمر بقتله”. ويشير التقييم إلى أنه «لكي نكون واضحين، نفتقر إلى التقارير المباشرة عن أن ولي العهد أصدر أمر القتل”.

وبحسب الصحيفة، فإن ولي العهد السعودي أخبر بعض مساعديه في أغسطس 2017 بأنه إذا لم تنجح جهوده لإقناع خاشقجي بالعودة إلى السعودية “فبإمكاننا إغراؤه خارج المملكة واتخاذ الترتيبات”.

وأضاف التقييم أنه يبدو أن ذلك كان “إنذاراً ببدء العملية السعودية ضد خاشقجي”. وتقول “وول ستريت جورنال” إنه لم يتضح من المقتطفات ما إذا كانت تعليقات عام 2017 بشأن إغراء خاشقجي في بلد ثالث قد ورد ذكرها من بن سلمان مباشرة أو من شخص آخر يصف ملاحظاته. ورفض متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية التعليق على التقرير.

كما أفاد مسؤول في البيت الأبيض أمس الجمعة، أن الإدارة الأمريكية لا تعلق على أمور تخص المخابرات. وسبق أن خلُصت “سي آي أي” في تقييم لها، إلى أن ولي العهد السعودي هو من أمر بقتل خاشقجي.

 

تعليقات فيسبوك