صنعاء تطالب بسرعة إطلاق سفن نفطية محتجزة لدى التحالف

الصباح اليمني_ صنعاء|

طالبت اليوم وقفة احتجاجية بصنعاء، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بسرعة إطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة في ميناء جيبوتي، تفادياً لأزمة إنسانية كبيرة قادمة.

جاء ذلك خلال وقفة نظمتها “شركة النفط اليمنية”، أمام مكتب الأمم المتحدة في صنعاء، طالبت فيها بالإفراج عن 4 سفن محملة بالمشتقات النفطية يحتجزها التحالف، و” لم يسمح لها بالتوجه إلى ميناء الحديدة منذ أسبوعين، برغم حصول تلك السفن على تراخيص من فريق اليونفيل الأممي في جيبوتي”.

ودعت الوقفة عبر بيانها، المنظمات الدولية إلى العمل على “وقف الحصار عن سفن المشتقات النفطية، وتحييد القطاع الاقتصادي عن الحرب العسكرية والصراع المسلح”، مشيراً إلى أن “تعنت التحالف في احتجاز السفن النفطية، يتسبب في دفع غرامات، ما يؤدي إلى رفع كلفة فاتورة استيراد المشتقات النفطية من الخارج، وارتفاع أسعارها في السوق المحلية ويزيد من معاناة الشعب اليمني في الداخل”.

وأضاف البيان، أن أزمة إنسانية كبيرة باتت تلوح في الأفق، وتهدد حياة الملايين من اليمنيين، نتيجة انقطاع المشتقات النفطية عن المستشفيات والمراكز والمرافق الصحية، بالإضافة إلى جفاف الكثير من المزارع وتوقف مصانع المواد الغذائية وتوقف حركة السير لوسائل النقل والمواصلات.

تعليقات فيسبوك