العرض في الرئيسةدوليفيديو

متظاهرو البصرة يذرفون الدموع ويرفضون الخضوع

الصباح اليمني_فيديو|

تظاهر مئات العراقيين في محيط ديوان محافظة البصرة جنوبي البلاد احتجاجا على انعدام فرص العمل وواقع الخدمات المتردي. فيما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. وقد تعرض رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة البصرة حيدر الساعدي لإصابة بعيار ناري، اتهم على اثره بعض المندسين بالوقوف وراء ذلك.

الاحتجاجات المطلبية في البصرة مازالت مستمرة، اذ تظاهر المئات من اهالي المحافظة امام مبنى الحكومة المحلية، مطالبين بتنفيذ الوعود الحكومية الخاصة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص عمل للعاطلين.

وقال أحد المتظاهرين:”لازال ملف الخدمات وملف مطالب البصرة، مرمی علی رف الإهمال، مطالب البصرة لم تتحقق ولاتوجد سوی وعود واهية”.

وقال متظاهر أخر يرتدي سترة صفراء:”أهم مطلب لنا، توفير فرص العمل للعاطلين، واذا توفرت فرص العمل فإن البصرة هي خامس أغنی مدينة بالعالم”.

المتظاهرون الغاضبون احاطوا بمبنى الحكومة المحلية واغلقوا الابواب لمنع خروج المسؤولين الحكوميين، تزامن ذلك مع عقد مجلس محافظة البصرة جلسة طارئة لأختيار محافظ جديد.

وقال مدير مكتب حقوق الانسان في البصرة، مهدي التميمي:”توصياتنا الی الاخوة الاعضاء في مجلس النواب العراقي والاخوه الاعضاء في مجلس المحافظة ان يجعلوا مصلحة محافظة البصرة علی أولی أولوياتهم والنظر للمواطن البصري بمالديهم من أجندات”.

وقال الناشط المدني احمد الديراوي:”نطالب بشخصية بصرية مستقلة غير خاضعة لأي حزب ونابعة من معاناة الشارع البصري الفقير”.

ومع تصاعد وتيرة الاحتجاجات في البصرة يحذر مراقبون من ظهور ازمة سياسية قد تلقي بضلالها على وضع المحافظة امنيا والاقتصادياً.

المتظاهرون بدءوا بتصعيد احتجاجاتهم حيث اضرموا النار امام المبنى الحكومي لتقوم القوات الامنية باطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

المصدر: قناة العالم العربي

 

 

 

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *