أخبار العالم

آبي يعبر عن قلقة بشأن غياب معاهدة السلام بين اليابان وروسيا

الصباح اليمني_وكالات|

أكد رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، اليوم الأربعاء، على استعداد طوكيو لمواصلة العمل على إبرام معاهدة السلام مع روسيا، معتبراً غياب مثل هذه المعاهدة أمر غير طبيعي.

وفي كلمة ألقاها أمام في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي قال آبي: “كما تعلمون، ليس هناك معاهدة سلام بين روسيا واليابان حتى الآن. هذه حالة غير طبيعية، وأريد وضع حد لها”، مضيفا أن ذلك يستوجب حل الخلاف الإقليمي بين البلدين.

وعن تفاصيل لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الثلاثاء أمتنع آبي الافصاح عنها، ملفتا إلى أنهما “لم يكملا بعد التفاوض” حول جزر الكوريل، ووصف المباحثات بأنها كانت “مستفيضة”.

وأضاف رئيس الوزراء الياباني أنه: “إذا أبرم البلدان معاهدة السلام، فلا شك في أن ذلك لن يخدم قضية السلام وازدهارهما فحسب، بل وعلى نطاق منطقة الشرق الأقصى برمتها”.

وكان بوتين وآبي اتفقا خلال لقائهما في سنغافورة في نوفمبر الماضي على إعداد معاهدة للسلام على أساس الإعلان السوفيتي الياباني لعام 1956، الذي نص على تسليم جزيرتين هما هابوماي وشيكوتان لليابان، بعد تبنّي معاهدة السلام، دون المساس بالجزيرتين الأخريين كوناشير وإيتوروب.

تجدر الإشارة إلى أن طوكيو تطالب موسكو بتسليمها أربع جزر من أرخيبل الكوريل، التي تصفها  بـ”أراضيها الشمالية المحتلة”، قبل التوقيع على معاهدة السلام، حيث تصر موسكو  على اعتراف طوكيو بكامل نتائج الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك سيادة روسيا على الجزر الأربع التي استعادتها من اليابان بعد الانتصار في الحرب.

 

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق