أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

الشرعية قلقة من معلومات تؤكد اختراق الحوثيين لقياداتها العسكرية

الصباح اليمني_مأرب|

يسود قوات الشرعية في محافظة مارب حالة كبيرة من التشكيك إثر سقوط مديرية صرواح في يد قوات صنعاء، فبينما ترجع بعض القيادات اسباب سقوط المديرية إلى انسحاب كتائب (زائد الخير) وتأخر التحالف في الاستجابة للطلبات التي رفعت اليه للتدخل، تؤكد قيادة التحالف في مارب الممثلة بالعقيد السعودي عون القرني وقيادات أخرى في الشرعية وهي الأغلب أن ما حدث في صرواح يعود بشكل رئيسي إلى اختراق صنعاء لقوات الشرعية.

ووفقا لمصدر عسكري رفيع في قيادة المنطقة العسكرية الثالثة فإن قائد قوات التحالف في مارب العقيد القرني وجه الاستخبارات العسكرية اليمنية بالتحقيق مع مجموعة من القيادات العسكرية، كما تم تشكيل لجنة تحقيق خاصة في سقوط المواقع التابعة للشرعية في يد صنعاء .

وبحسب المعلومات فإن اللجنة توصلت إلى أدلة تؤكد تورط عدد من القيادات العسكرية في محور صرواح بالتعاون مع قوات صنعاء،على رأسها قيادي كان يقاتل لدى الأخيرة في نهم وانضم مؤخرا للشرعية. ورفض المصدر التصريح باسم القيادي قائلا إن ذلك قد يعوق عمل اللجنة في عقاب المتورطين.

ويؤكد هذه المعلومات تمكن صنعاء من استهداف مواقع تجمعات واجتماعات قوات الشرعية باستخدام سلاح الجو المسير والصواريخ الباليستية وقذائف المدفعية في أكثر من جبهة بشكل دقيق.

 

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة