أخبار العالم

انزعاج من فرار سعوديين متهمين بجرائم خطيرة من أمريكا

الصباح اليمني_وكالات|

عبر السيناتور رون وايدن عن استغرابه وانزعاجة من نجاح مواطنين سعوديين متهمين بجرائم خطيرة في الفرار من الولايات المتحدة.

وفي جلسة عقدتها لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أمس لمناقشة التهديدات الدولية التي تواجه الولايات المتحدة، طالب وايدن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) كريستوفر ري بتقديم تقرير يشرح ملابسات فرار المتهمين السعوديين من ولايته بمساعدة الحكومة السعودية، وذلك بعد توجيه تهم جنائية إليهم.

وأضاف وايدن مخاطبا كريستوفر ري أن ما أزعجه هو أن متهمين بجرائم خطيرة في ولايته كالاغتصاب والقتل نجحوا في الفرار من سلطة القانون، بل يحتمل أنهم هربوا بجوازات سفر غير قانونية عبر طائرات خاصة.

وقال وايدن إن هناك مؤشرات وصفها بالخطيرة على أن الرياض دعمت فرار مواطنين سعوديين متهمين بجرائم خطيرة من البلاد، مبرزا أن ذلك يشكل ضربة لسلطة القانون في الولايات المتحدة.

فيما عبر كريستوفر ري عن استعداده للنظر في أي قضية يتوصل بها من السيناتور وايدن، الذي أكد أنه سيتواصل مع مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن الواقعة، موضحا أنه طالب بوثائق سفر المتهمين، داعيا كريستوفر ري للعودة إليه خلال عشرة أيام بالتحديد للتأكيد على أن يتعامل مع الواقعة “بأولوية”.

تجدر الإشارة إلى أنه في منتصف الشهر الجاري ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية أن  خمسة طلاب جامعيين سعوديين في ولاية أوريغون الأميركية متابعون بتهم جنائية اختفوا، مؤكدة أن الرياض لعبت دورا في مساعدة مواطنيها على الهرب من أميركا، لافتة إلى أن التهم الموجهة إليهم تشمل القتل بسبب الإهمال، والاغتصاب والاستغلال الجنسي للأطفال.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق