أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

حملة #غادروا_الفنادق: الأرض تُوهب لمن وقف عليها.. لا شرعية لمن ترك أرضه

بيان الحملة: الحملة جاءت للرد على الفشل والعجز الحكومي في المناطق "المحرّرة"

الصباح اليمني_ متابعات خاصة|

طالبت حملة احتجاجية شعبية يمنية، يوم أمس الثلاثاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار: #غادروا_الفنادق، حكومة “الشرعية” بمغادرة فنادق الرياض، ومواجهة الفساد والعجز الحكومي من داخل اليمن.

وانطلقت الحملة الإلكترونية التي تحمل شعار check_out# / #غادروا_الفنادق، “نتيجة إقامة أعضاء حكومة “الشرعية” في فنادق الرياض وبعض العواصم العربية، في ظل تزايد تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية والخدمية، والتدمير الكبير للهيكل الحكومي، وانعدام المسؤولية تجاه المواطن اليمني”.

وجاء في بيان الحملة، “لقد بلغ صبر الشعب اليمني منتهاه وهو يراقب الفشل والعجز الحكومي والفساد المالي والاداري في ظل حكومة أغلب اعضائها غائبين عن الواقع ومهاجرين خارج الوطن منذ أربع سنوات ما يقدر بدورة انتخابية كاملة لدى معظم دول العالم”.

ووضمن الحملة كتب حساب “الباهوت”: “غادروا الفنادق.. الأرض توهب لمن وقف عليها فلن تحكموا ارضا تركتموها لعبة للعابثين….. لا شرعية لمن ترك أرضه”.

من جهته، كتب فهد الإرياني تحت ذات الهاشتاج: “لوكان معنا مسؤولين يحترموا انفسهم، ويحترموا وطنهم، انهم غادروا الفنادق ويسكنوا بالوطن حتى داخل عششة، بس للأسف يتعين مسوؤل وشل جوازة وراح تركيا أو الأردن او مصر أو جلس بالرياض”.

وكتب حساب “سماء تعز” بالفيسبوك: “حرام أن يحكم بلد الإيمان والحكمه والحضاره شلة يبتاعون ويشترون بالريال السعودي ، #غادروا_الفنادق #check_out”

ولاقت الحملة استجابة عدد من الناشطين، وسخرية البعض الآخر من اليمنيين، باعتبار هذه الحملة جاءت متأخرة ولا فائدة منها حسب قولهم، مضيفين تساؤل: “الشرعية التي سلمت للتحالف ولم يحركها تدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية في اليمن منذ أربعة أعوام، لن تحركها حملة إلكترونية”

وتعيش المحافظات التي يسيطر عليها التحالف و”الشرعية”، أوضاع أمنية وإدارية مضطربة، في ضل غياب حكومة “الشرعية” بفنادق دول الخليج منذ أربع سنوات.

 

إقرأ أيضا: منتسبو جامعة عدن لـ”الشرعية”: تجاهل مطالبنا سيجعل منّا الشرارة الأولى نحو ثورة حقوقية شعبية

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق