دولي

لافروف ينتقد التدخل الامريكي في الشأن الفنزويلي

الصباح اليمني_وكالات|

انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ما تقوم به الولايات المتحدة وحلفاؤها في الشأن الفنزويلي، مشيرا إلى أن واشنطن وحلفاءها يحاولون عبر العقوبات ضد كاراكاس مصادرة أموالها.

وعقد لافروف، اليوم الثلاثاء، مؤتمر صحفي بموسكو مع نظيره السيراليوني، متحدثا عن العقوبات الامريكية على فنزويلا قالاً أنها غير شرعية وتنتهك النظام الدولي وتعمق الأزمة، مضيفا أن العقوبات التي فرضتها واشنطن ضد النفط الفنزويلي من شأنها تقويض الثقة في الدولار ومفاقمة الأوضاع في هذا البلد.

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن الولايات المتحدة تعوق الجهود الدولية لتسوية الوضع في فنزويلا، مؤكدا أن روسيا ستقوم بكل ما بوسعها لدعم السلطة الشرعية في فنزويلا.

وكانت الولايات المتحدة، أعلنت يوم أمس الإثنين، عقوبات على شركة “PDVSA” الفنزويلية الحكومية للنفط،، داعية جيش فنزويلا للموافقة على الانتقال السلمي للسلطة في البلاد.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، في مؤتمر صحفي، إن العقوبات تشمل تجميد أصول الشركة الواقعة في أراضي الولايات المتحدة والتي تبلغ 7 مليارات دولار، مضيفا أن الإجراءات التقييدية الأمريكية ستكبد “PDVSA” خسائر مالية في عمليات توريد النفط.

كذلك رفض المصرف البريطاني في وقت سابق إعطاء الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ما قيمته 1.2 مليار دولار من السبائك الذهبية​​​ الفنزويلية المودعة في البنك.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة