أخبار اليمن

مقتل عضو في لجنة التهدئة بالحديدة بوجود الفريق الأممي الذي ألتزم الصمت

الصباح اليمني_ متابعات|

قتل اليوم الثلاثاء، أحد أعضاء فريق نزع الألغام التابع للجنة التهدئة، في الحديدة، أثناء تواجد ضباط الفريق الأممي لفتح الطريق الواصلة بين كيلو 16 ومطاحن البحر الأحمر حسب ناطق قوات صنعاء.

وقال المتحدث باسم قوات صنعاء  العميد يحيى سريع، أن قوات التحالف واصلت خروقاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة بشكل مكثف رغم تحركات ضباط الفريق الاممي وضباط الارتباط في اللجنة المشتركة ومعهم فريق نزع الالغام لفتح الطريق ما أدى الى إصابة عضو فريق نزع الألغام المساعد مهندس محمد فؤاد محمد العذري بإصابة بليغة حيث تم اسعافه الى المستشفى لكنه فارق الحياة متأثرا بإصابته.

ودعا العميد سريع ، الأمم المتحدة والفريق الأممي الى إدانة تلك الخروقات وإعلان الطرف الآخر باعتباره طرفاً معرقلا لاتفاق السويد وتحمل مسئوليتهم إزاء الخروقات المستمرة للتحالف في الحديدة.

وأكد متحدث قوات صنعاء إن استمرار خروقات التحالف تكشف عدم جديتهم في تنفيذ التزاماتهم واستخفافهم الكبير بالفريق الأممي الذي كان متواجدا في المكان للإشراف على فتح الطريق.

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق