أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

وثائق خطيرة تؤكد ضلوع البنك المركزي في المضاربات النقدية التي تسببت بانهيار العملة

اللجنة الاقتصادية: الفارق بين أسعار السوق وأسعار الشراء للعملة خلال 25 بلغ 8 مليار  969 مليون ريال

الصباح اليمني_ متابعات|

أكدت وثائق خطيرة صادرة عن اللجنة الاقتصادية، ضلوع البنك المركزي اليمني في عدن، بشكل مباشر في عملية المضاربات النقدية والتي كانت خلف ارتفاع أسعار العملات الأجنبية وانهيار سعر العملة الوطنية.

وتضمنت إحدى الوثائق خطابا من رئيس اللجنة الاقتصادية العليا حافظ معياد إلى رئيس حكومة “الشرعية” معين عبدالملك، بالموافقة يطلب الموافقة لهيئة مكافحة الفساد بالتحقيق في عملية بيع وشراء العملة التي يضطلع بها البنك المركزي.

وفي المذكرة، أكدت اللجنة الاقتصادية أن الفارق بين أسعار السوق وأسعار الشراء للعملة بلغ خلال 25 يوم فقط من شهر نوفمبر المنصرم 8 مليار  969 مليون ريال .

 

لا يتوفر وصف للصورة.

لا يتوفر وصف للصورة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق