أخبار العالم

وزير الأوقاف السعودي يهاجم علماء مسلمين

الصباح اليمني_متابعات|

تعرض وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، عبداللطيف آل الشيخ لحملة انتقادات واسعة نفذها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد الهجوم العنيف الذي شنه على العلامة المصري الراحل سيد قطب، وعضو الاتحاد العالمي لعماء المسلمين، الموريتاني محمد الحسن ولد الدود، في حين اشاد بمعنين معروفين.

وتداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر آل الشيخ وهو يهاجم الراحل سيد قطب والدودو بألفاظ غير لائقة، كما اظهر الفيديو آل الشيخ خلال مناقشته رسالة ماجستير لأحد الطلبة، الذي أثنى على الددو، فما كان من الوزير السعودي إلا أن اعترض على ذلك، وقال إن الددو لا يستحق لقب “شيخ” والأفضل القول عنه “شخ”.

وبحسب معناه في اللغة فإن الـ”شخ” هو التبول المصحوب بصوت.

ولم يسلم المفكر الراحل سيد قطب من هجوم آل الشيخ، الذي وصفه بـ”الإرهابي الكبير”؛ وذلك بعد أن أبدى الطالب إعجابه بقطب.

وتطرق آل الشيخ في تعليقه على رسالة الطالب إلى ثلاثة من أبرز المطربين العرب، مكيلاً المديح لهم؛ في دليل واضح على سماعه لأغنياتهم، إذ قال: “عبد الحليم حافظ وأم كلثوم وفريد الأطرش” لديهم ذوق أدبي أكثر من سيد قطب.

تصريحات الوزير السعودي أثارت استهجان وغضب شريحة واسعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي؛ معبرين عن استغرابهم من سلوك شخص له قيمة علمية، ويعتبر مؤثراً في محيطه العلمي.

وفي أواخر العام 2017، أعلنت دول حصار قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، إضافة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يشغل الشيخ الددو منصب عضو بمجلس أمنائه، إلى ما سمتها قوائم الإرهاب المحظورة لديها، وهو ما واجهت عليه انتقادات لاذعة، بعد أن كانت تكيل المديح له.

جدير بالذكر أن مسؤلين إسرائيليين سبق أن أشادوا بتصريح للوزير السعودي آل الشيخ، قال فيه إن “دولة إسرائيل” لم تمنع المسلمين من السفر إلى مكة لأداء فريضة الحج، في حين أشار إلى دولة مسلمة انتقدها بـ”إحدى الدول” قاصداً دولة قطر، في إطار المزاعم السعودية بأنها تمنع مواطنيها من أداء فريضة الحج.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق