أخبار اليمن

العفو الدولية: الإمارات تشتري أسلحة وتنقلها لفصائل ترتكتب جرائم حرب في اليمن

الصباح اليمني_ متابعات|

أكدت منظمة العفو الدولية، أن دولة الإمارات تشتري أسلحة بمليارات الدولارات، وتقوم بنقلها إلى فصائل في اليمن متهمة بارتكاب جرائم حرب.

وقالت المنظمة، في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن “القوات الإماراتية تحصل على أسلحة بمليارات الدولارات من دول غربية ودول أخرى، لتقوم بنقلها إلى فصائل في اليمن لا تخضع للمساءلة ومعروفة بارتكاب جرائم حرب”.

وأوضحت العفو الدولية، أنه منذ اندلاع الحرب على اليمن في مارس 2015، “زودت دول غربية الإمارات بأسلحة بما لا يقل عن 3.5 مليار دولار أمريكي”.

وأشارت أن بعض هذه الفصائل “متهمة بارتكاب جرائم خلال الحملة العسكرية ضد مدينة الحديدة، ومتورطة بحالات تعذيب في شبكة سجون سرية تدعمها الإمارات جنوبي اليمن”.

وأضافت المنظمة ”انتشار هذه القوات المحاربة يتعبر كارثة بالنسبة للمدنيين اليمنيين الذين سقط منهم بالفعل آلاف، في حين يقف ملايين آخرون على شفا المجاعة كنتيجة مباشرة للحرب“.

وتنتشر الفصائل المسلحة المدعومة إماراتيا في المحافظات الجنوبية والمناطق التي يسيطر عليها التحالف، وثّقت منظمات دولية ارتكابها جرائم حرب في اليمن.

اقرأ أيضا: التحالف سلّم أسلحة أمريكية حديثة للحوثيين

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة