أخبار العالم

انتقادات لاذعة.. بعد زيارة الباب إلى الإمارات

الصباح اليمني_قطر|

وجه مسؤول رسمي بوزارة الخارجية القطرية، انتقادات لاذعة إلى أبو ظبي بعد زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس، للإمارات، معتبرا أن الزيارة البابوية تعد فرصة لكشف لما وصفها بـ”أكذوبة التسامح” في الدولة المستضيفة.

وقال مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، في تغريدة على توتير:”بل هذه فرصة للبابا أن يطلع على اكذوبة بلد التسامح والتعايش وعلى الوجة الاخر لدولتكم القائمة على القمع وسجن الابرياءواحياء خطاب الكراهية والفرقة بين الشعوب”.

وفي أنتقادات أخرى لهذه الزيارة وجهتها منظمات حقوقية، توضح أن “السلطات الإماراتية تحاول وصف 2019 بأنه عام التسامح، واستغلال زيارة بابا الفاتيكان على أنها دليل على احترام التنوّع”.

وطالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) بابا الفاتيكان بالتطرّق إلى قضية المدافعين عن حقوق الإنسان المعتقلين في الإمارات.

وزيارة الباب فرنسيس تستمر للإمارات من 3 حتى 5 فبراير/شباط الجاري؛ للمشاركة في لقاء عالمي للحوار بين الأديان حول موضوع “الأخوة الإنسانية”.

إقرأ أيضاً: هذا ما قاله “البابا فرنسيس” حول الأزمة الإنسانية في اليمن..!

 

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق