أخبار اليمنالعرض في الرئيسة

حرض| قوات صنعاء تستعيد قرى وتباب استراتيجية من “الشرعية” والأخيرة تتهم “التحالف” بالخذلان

مصدر في الشرعية: صباح اليوم كررنا لقيادة التحالف إرسال تقارير واقع سير المعارك وحاجتنا للدعم والاسناد لكنهم لم يحركوا ساكن

الصباح اليمني_متابعات خاصة|

استمرت قوات صنعاء في عملياتها الهجومية، على عدد من القرى والمساحات الشاسعة الاستراتيجية،  كانت تسيطر عليها قوات “الشرعية” في جبهة حرض بمحافظة حجة، التي بدأتها الإثنين الماضي وآخرها اليوم الجمعة،  و”الشرعية” تحمّل التحالف وتتهمه بخذلانه ووعوده الوهمية بالمدد والدعم.

وأكد مصدر عسكري، أن قوات صنعاء استعادت وطهرت اليوم الجمعة، قرية الشليلة وتبة الخزان والتبة الحمراء وسلسلة التباب السود وعدد من المواقع بجبهة حرض خلال عملية نوعية وصفتها بالواسعة.

وأضح المصدر ، أنه جرى خلال العملية “اغتنام مدرعة و3 آليات وعتاد عسكري كبير، وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف قوات “الشرعية” وأسر عدد منهم فيما لاذ من تبقى بالفرار.

مصدر عسكري في قوات الشرعية لم يفصح عن اسمه، قال  لـ”الصباح اليمني”، “التحالف خذلنا ولم يحرك ساكن،  وكنا رفعنا لهم بتقرير تفصيلي عن الخسائر التي لحقت قواتنا في معارك يوم الإثنين بجبهة حرض،  ولكن لم نتلقى منهم أي رد حقيقي إلا من وعود وهمية بارسال المدد”، مضيفا “صباح اليوم كررنا لقيادة التحالف ارسال تقارير واقع سير المعارك وحاجتنا الماسة للدعم والاسناد،  لكنهم لم يحركوا ساكن رغم علمهم فقداننا لعدد كبير من المقاتلين وخسائر مادية كبيرة”.

وكان ناطق قوات صنعاء العميد يحيى سريع، أعلن أمس الخميس، تمكنهم من تطهير عدد كبير من المواقع التي تسيطر عليها قوات الشرعية، شرق جبل النار، مؤكدا سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات.

وأكد ناطق قوات صنعاء مقتل قائد أركان حرب “اللواء أول خاصة” في قوات “الشرعية” العقيد أحمد أبو هادي، واغتنام عتاد عسكري كبير

وحسب العميد سريع، أن قوات صنعاء سيطرت الإثنين الماضي، على أكثر من 6 كيبو متر مربع في محافظة حجة بحرض،

موضحا، أن العملية انتهت بالسيطرة على جبل الحصنين الاستراتيجي وحوثله وشعب النبع والمواقع المجاورة لهما.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق