أخبار العالم

عادة سيئة تنتشر في أماكن مقدسة بمكة المكرمة.. تعرف عليها

الصباح اليمني_السعودية|

إذا بات استخدام  الشيشة “النرجيلة” ظاهرة سلبية تنتشر في أماكن مقدسة بمكة المكرمة، لدورها بترك انطباعا سيئا لدى الزائر، وإقلاق راحة الناس، ناهيك عن ماتشكله المقاهي من تجمعات شبابية وبقائهم حتى ساعات متأخرة من الليل.

واشتكى بحسب صحيفة “سبق” السعودية، سكان الجعرانة الواقعة في الشمال الشرقي لمكة المكرمة من انتشار مقاهي الشيشة”النرجيلة” في منطقة الجعرانة التي تحتضن أهم المساجد التاريخية والأثرية من ضمنها مسجد النبي لنبي صلى الله عليه واله وسلم المعروف بمسجد”الجعرانة”.

وقال السكان، وفق ما نقلته الصحيفة قولهم: “هذا ترك انطباعاً سيئاً لدى الزائر، لكونها تقع على مشارف مسجد الرسول الكريم، الذي يبعد عن الحرم المكي الشريف 25 كيلومتراً، مطالبين “بضرورة إزالة تلك المقاهي الشعبية التي تركت انطباعاً سيئاً لدى الزوار من خارج المملكة؛ لكونها تقع على جنبات المدخل، وهي أول المشاهد التي تقع أعين الزوار عليها”.

و الجعرانة تعتبر “حدّ الحرم المكي من الشمال الشرقي لمكة المكرمة، حيث نزلها النبي صلى الله عليه واله وسلم لما قسّم غنائم هوازن وأحرم منها لعمرته الثالثة”، وبيّنت أنه في منطقة بئر “جعرانة” جاء “أن النبي غرز رمحه، فنبع الماء موضع الكر، مرجعَه من حُنين، وقسم عليه الفيء”.

وهذا في سياق سلسلة من التغييرات المستحدثة التي جاء فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد أن كانت الكثير من الممارسات ممنوعة ومحرمة في البلاد كقيادة المرأة والحفلات الغنائية والموسيقية.

وقد رافق برامج “التحديث” أيضاً حملة اعتقالات غير مسبوقة نالت من أشهر رجال الأعمال ورجال الدين والأكاديميين والنشطاء الحقوقيين وعلماء الإقتصاد الذين قدموا وجهات نظر مختلفة حول رؤية ولي العهد الجديدة بيد أن مصيرهم كان السجن.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق