دولي

القبض على بريطانيين هددا سائق أجرة بمصير ضحايا مجزرة نيوزيلندا

الصباح اليمني_متابعات|

سيظل تأثير الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا عالقًا في الأذهان، نظرا لبشاعته ووحشيته، لفترة طويلة، وفقا لما نشرته صحيفة “ميل أونلاين” البريطانية،

ألقت شرطة مانشستر اليوم، القبض على رجل وامرأة، لاتهامهما بجريمة عنصرية وذلك بسبب تهديدهما لسائق سيارة أجرة، وتلميحهما له بما حدث في المسجدين.

وأوضح المتحدث الرسمي لشرطة مانشستر، وفقا لما ذكره الموقع البريطاني، أن سائق السيارة أبلغ الشرطة بتعرضه للتهديد من قبل رجل وامرأة، وتهديدهما له وذكرهما تحديدا ما حدث في المسجدين بنيوزيلندا، وذلك في سياق التهديد لإعادة إرتكاب الجريمة ضده.

وقال مساعد قائد الشرطة روس جاكسون إن قوة من الشرطة توجهت إلي مكان الحادث وألقت القبض على الرجل والفتاة وجارٍ التحقيق معهما في تلك التهمة، وأضاف أن الأحداث التي وقعت قبل يومين في نيوزيلندا لا تزال تسبب اضطرابًا كبيرًا للعديد من الأشخاص من جميع الأديان.

ووفقا لما ذكره تقرير الصحيفة شهدت الشرطة البريطانية خلال عطلة نهاية الأسبوع عددًا من الحوادث التي نشر فيها أشخاص تعليقات عنصرية أو أدلوا بملاحظات تشير إلى الأحداث المروعة في نيوزيلندا ومدحهم تلك الأحداث.

كان من بين تلك الإشارات العنصرية التي انتشرت في اليومين الماضيين، رمز الصليب المقلوب الذي يعبر عن النازية، فضلا عن العديد من التعليقات العنصرية التي ملأت فضاء الإنترنت.

جدير بالذكر أن رئيسة الوزراء النيوزلندية أعلنت رسميا عن زيادة عدد الضحايا، واقتراب موعد تسليمهم لذويهم ليقوموا بأعمال الدفن.

تعليقات فيسبوك
تابعنا :

مقالات ذات صلة