أخبار اليمن

أهالي صبر يحملون “الشرعية” مسؤولية انتهاكات “الإصلاح” في تعز

الصباح اليمني_متابعات|

حمل أبناء مديريات صبر الثلاث، الرئيس هادي وحكومته مسؤولية اعتداءات قام بها مسلحون تابعون لحزب الإصلاح على منزل محافظ تعز السابق، أمين محمود، في مديرة المسراخ.

وطالب البيان الصادر عن اللقاء الموسع لأبناء مديريات صبر” المسراخ، الموادم، مشرعة وحدنان”، الجهات الرسمية بكافة مستوياتها والسلطات المحلية وحكومة الرئيس هادي باتخاذ القرارات الصارمة ضد الجهة الداعمة والمخططة لفعل الانتهاكات ضد منزل محافظ تعز السابق.

واعتبر البيان أن الانتهاكات الممنهجة والغير مبررة ضد قيادات رمزية يعتبر “سابقة خطيرة وفعل اجرامي دخيل على ثقافة واعراف مجتمعنا ومدينتنا”.

وعبر البيان عن اسفه لما جرى لـ د. امين احمد محمود محافظ تعز السابق وعضو مجلس الشورى باقتحام منزله ونهب محتوياته واحراقه.

وحشد البيان كل “المشايخ والاعيان والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني ومثقفين وناشطين وحقوقيين وقطاع العمال والفلاحين لعقد لقاء موسع في الشأن ذاته واتخاذ موقف موحد تجاه هذه القضايا وكافة قضايا الانتهاكات..”.

اشترك في قناتنا على التليجرام:https://t.me/alsabahalyemeni0

تعليقات فيسبوك
تابعنا :
الوسوم

مقالات ذات صلة